12:52 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الروسية إن تنفيذ خطط الولايات المتحدة المتلعقة بالتسلح الفضائي يلحق أضرارا جسيمة في نظام أمن الفضاء الحالي.

    وذكرت وزارة الخارجية الروسية ان حركة القمر الصناعي "كوسموس 2542"، والتي أعربت الولايات المتحدة عن قلقها منه، لم تكن تشكل تهديدًا ولا تنتهك القانون الدولي، بل إن تنفيذ خطط الأسلحة والفضاء الأمريكية سوف يتسبب في أضرار لا يمكن إصلاحها لنظام أمن الفضاء الحالي.

    وتعليقًا على الموقف، أشارت الخارجية الروسية إلى أنها "اهتمت بالبيانات الأخيرة للمسؤولين الأمريكيين، بما في ذلك قائد قوات الفضاء الأمريكية جون ريموند، فيما يتعلق" بالتحرش" المزعوم لمركبة الفضاء الروسية "Cosmos- 2542" بقمر التجسس الأمريكي" USA-245 "(ويعرف أيضًا باسم KN-11)".

    وفقًا للجانب الروسي ، تستمر حملة الدعاية ضد روسيا، والتي تهدف إلى إخفاء الإجراءات المدمرة لواشنطن، وإثارة سباق التسلح في الفضاء الخارجي وتحويله إلى مجال جديد من المواجهة العسكرية، وكذلك المساعدة في تحقيق تخصيص تمويل واسع النطاق لهذه الأغراض.

    وأضافت الوزارة الروسية: "نؤكد أن حركة أجهزتنا الفضائية لم تشكل تهديداً لجسم الفضاء الأمريكي، والأهم من ذلك أنها لم تنتهك أي قواعد ومبادئ للقانون الدولي".

    وقالت الخارجية الروسية: "هذا الهجوم الاستفزازي كان محاولة أخرى من جانب الولايات المتحدة لتبرير التدابير التي اتخذوها هم أنفسهم لنشر أسلحة في الفضاء، وتحميل الآخرين مسؤولية زعزعة استقرار الوضع في أمن الفضاء".

    انظر أيضا:

    روسيا... إيجاد طريقة لمنع التجسس من الفضاء
    روسيا تستقبل الشهر المقبل رواد فضاء هنود لتلقي التدريب
    إيران مستمرة في التعاون مع روسيا في مجالي الفضاء والمناورات العسكرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook