23:46 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مهاجر أفندي ، وزير التنمية في إندونيسيا، أن بلاده "ملتزمة" بإجلاء 74 من مواطنيها من السفينة السياحية دايموند برنسيس. 

    وظهر على السفينة دايموند برنسيس الراسية قبالة مدينة يوكوهاما اليابانية فيروس كورونا، وفرض عليها الحجر الصحي في الثالث من فبراير/ شباط، وكان على متنها حينها 3700 هم الركاب وأفراد الطاقم.

    وقال الوزير الإندونيسي، اليوم الخميس، للصحفيين، إن الحكومة لا تزال تدرس ما إذا كانت ستعيدهم‭‭ ‬‬بحرا أم جوا، بحسب "رويترز".

    وأوضح مسؤول بوزارة الخارجية أن أربعة إندونيسيين من طاقم السفينة دايموند برنسيس أصيبوا بالفيروس.

    أعلنت اليابان، اليوم الخميس، وفاة أول حالتين مصابتين بفيروس كورونا من ركاب السفينة "دايموند برنسيس".

    وبدأ المئات في النزول من السفينة السياحية "دايموند برنسيس" في اليابان، أمس الأربعاء، بعد إبقائهم على متنها لأكثر من أسبوعين قيد الحجر الصحي، بينما تصاعدت الانتقادات لطوكيو على طريقة تعاملها مع أكبر تفش لفيروس كورونا خارج الصين.

    وأصبح بمقدور الركاب الذين جاءت فحوصهم سلبية ولم تظهر عليهم أعراض المرض مغادرة السفينة. وجرى الحديث عن مغادرة نحو 500، أمس الأربعاء، على أن يغادر باقي المسموح لهم بالنزول خلال اليومين المقبلين. وسيتم نقل الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى المستشفى، فيما قد يتم إبقاء الذين مكثوا في غرف مع ركاب مصابين بالعدوى على متن السفينة.

    ونحو نصف الركاب وأفراد الطاقم يابانيون. وقالت دول أخرى إنها ستعيد مواطنيها جوا وتعزلهم لدى وصولهم. وأجلت الولايات المتحدة أكثر من 300 أمريكي جوا من السفينة إلى قواعد جوية في كاليفورنيا وتكساس هذا الأسبوع.

     

    انظر أيضا:

    تأكيد إصابة 88 شخصا جديدا على سفينة "دايموند برنسيس" بـ"كورونا"
    إصابة 14 أمريكيا من ركاب سفينة "دياموند برنسيس" بفيروس كورونا
    إصابة 99 آخرين بفيروس كورونا على متن السفينة "دايموند برنسيس"
    إصابة 40 أمريكيا على متن السفينة السياحية "دايموند برينسيس" بفيروس كورونا
    اليابان تعلن وفاة أول حالتين مصابتين بفيروس كورونا من ركاب السفينة "دايموند برنسيس"
    إصابة روسي آخر على متن السفينة المنكوبة بفيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    سفينة ركاب, سفينة, أخبار الصين, أخبار الصين اليوم, أخبار الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook