18:12 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    انتقل الإيرانيون إلى تعاطي الكحول ظنا منهم أنه يحارب فيروس كورونا، غير أنه حدثت أعداد كبيرة من حالات التسمم الجماعي في البلاد، ووصل عدد القتلى إلى أكثر من 60 شخصا.

    قال الدكتور، شاهين شادنيا، رئيس قسم السموم في مستشفى "لقمان الحكيم" في طهران، لوكالة "سبوتنيك" معلقا على حالات التسمم الجماعي والوفيات من شرب الكحول المغشوش "لسوء الحظ ، كان هناك فهم خاطئ بأن شرب الكحول الطبي النقي سيعقم الأعضاء الداخلية وينقذ الشخص من الإصابة بمرض (Covid-2019)".

    وأضاف "إذا درسنا مقالات ودراسات لمنظمة الصحة العالمية ومصادر موثوقة أخرى، فسوف نرى أنه لا يوجد دليل على أن شرب الكحول فعال في الوقاية من الفيروس التاجي. لكن الكثير من الناس لا يزالون يستخدمون الكحول كمنتج غذائي".

    وأردف "وهنا يتمثل الخطر الرئيسي في أنه ليس كل منتجات الكحول هي إيثانول، حيث يمكن أن تكون ميثيل أو ميثانول وهي منتجات سامة"، مشيرا إلى أن تناول الميثانول، على سبيل المثال، يسبب ضعف البصر وحتى العمى الكامل، مصحوبًا بتلف في الدماغ، وضعف في الوعي وتشنجات، ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يبدأ العلاج بشكل فوري.

    يشار إلى أن هناك نوع آخر من الكحول يطلق عليه اسم الكحول التقني، حيث يتكون من مواد مختلفة مثل الكحول الإيثيلي، والميثانول، الأيزوبروبيل وأنواع أخرى من الكحول ويختلف عن الكحول الطبي ويضاف إليه اللون الأصفر لتمييزه عن الكحوليات الأخرى.

    ولسوء الحظ، يتم استخدام هذا الكحول التقني لتنظيف اليدين، على الرغم من أنه لا يحتوي على خاصية التنظيف، حيث تم انتشار مقاطع فيديو على الشبكات الاجتماعية يضيف فيه الأشخاص مواد إلى الكحول الفني تقضي على اللون الأصفر وتجعله شفافًا، لكن هذا لا يجعله أقل سمية، ومناسب لتطهير الجسم.

    وتقول جميع الدراسات العلمية حول العالم، إنه من أجل الحماية من الإصابة بفيروس كورونا يجب غسل اليدين بالصابون والماء بشكل كامل لأكثر من 20 ثانية، أو باستخدام المطهرات الكحولية الموصى بها، بالإضافة إلى عدم لمس الوجه والعينين أو الأنف وعدم الخروج من المنزل دون سبب.

    وأعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الخميس، ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 429 بعد وفاة 75 شخصًا آخرين خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 10075 شخصا.

    كما أعلنت إيران أنها طلبت من صندوق النقد الدولي دعما ماليًا قدره 5 مليارات دولار لمواجهة تفشي فيروس كورونا الذي تسبب في وفاة أكثر من 350 شخصًا في البلاد.

    وأعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الأربعاء على لسان رئيسها تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن فيروس كورونا بات وباءً عالميًا.

    وأضافت المنظمة أمس أن كورونا المستجد أصاب أكثر من 118 ألف شخص وتسبب في وفاة 4291 شخصًا في 114 دولة حول العالم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook