05:14 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس وكالة مسؤولة عن جمع البيانات، اليوم الثلاثاء، إن الإصابات بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا محتمل أن تكون أكبر بعشرة أضعاف عما هو معلن.

    أشار رئيس وكالة الحماية المدنية الإيطالية، أنجيلو بوريلي، في تصريحات لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية نقلتها وكالة "رويترز" إلى أن أرقام الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا ربما تزيد حاليا 10 مرات عما هو معلن، البالغ نحو 64 ألف شخص.

     وتظهر أحدث الأرقام أن حوالي 6 آلاف و77 شخصا لقوا حفتهم، بسبب الإصابة بفيروس كورونا في إيطاليا بشهر واحد فقط، ما يجعلها الدولة الأكثر تضررا في العالم، مع ما يقرب من ضعف عدد الوفيات في الصين، التي ظهر الفيروس فيها العام الماضي.

    ومع ذلك، غالبًا ما يقتصر اختبار المرض على الأشخاص الذين يبحثون عن رعاية في المستشفى، مما يعني أن آلاف الحالات لم يتم اكتشافها بالتأكيد.

    وقال بوريلي "نسبة حالة مصدق عليها من كل 10 حالات ذات مصداقية"، مشيرًا إلى أنه يعتقد أن ما يصل إلى 640 ألف شخص قد أصيبوا في البلاد.

    وقال رئيس وكالة الحماية المدنية الإيطالي إن أكبر الصعوبات التي تواجه إيطاليا هي نقص الأقنعة وأجهزة التهوية - وهي مشكلة عانى منها النظام الصحي منذ ظهور العدوى لأول مرة في منطقة لومباردي الشمالية الغنية يوم 21 فبراير.

    وتحاول إيطاليا استيراد الأجهزة من الخارج، لكن بوريلي قال إن دولاً مثل الهند ورومانيا وروسيا وتركيا أوقفت مثل هذه المبيعات. وقال "نتصل بالسفارات لكني أخشى ألا تصل أية أقنعة من الخارج."

    يبدو من المؤكد أن الوباء سيترك الاقتصاد الهش بالفعل في إيطاليا في حالة يرثى لها، مع إغلاق معظم الشركات.

    تريد الحكومة نشر صندوق إنقاذ للدول الأعضاء في عملة اليورو المشتركة دون قيود - وهو مطلب يضع روما على خلاف مع الدول الشمالية الأكثر ثراء.

    في الوقت الحالي، يمكن لما يسمى بآلية الاستقرار الأوروبية (ESM) مساعدة دول منطقة اليورو فقط بشرط تعديل سياساتها الاقتصادية للتغلب على المشكلات التي دفعتها إلى التماس المساعدة المالية.

    لكن نائب وزير الاقتصاد أنطونيو ميسياني قال لرويترز إن طوارئ فيروس كورونا جعلت مثل هذه القيود زائدة عن الحاجة.

    وقال المسؤول الإيطالي "الشرط الوحيد المقبول هو استخدام موارد الإدارة السليمة بيئياً لإدارة الطوارئ الصحية والاقتصادية"، مشيراً إلى أن معركة محتملة مع بروكسل حول أفضل طريقة للخروج من الأزمة.

    انظر أيضا:

    هل قال رئيس وزراء إيطاليا "انتهت حلول الأرض والأمر متروك للسماء"؟
    602 وفاة جديدة في إيطاليا لكن معدل الإصابة بفيروس كورونا يتراجع
    تبلغ من العمر 95 عاما... شاهد أكبر مريضة في إيطاليا تتعافى من فيروس كورونا
    وصول طائرة المساعدات الروسية الـ14 إلى إيطاليا لمكافحة فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة الإيطالية, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook