17:17 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الأربعاء، فرض قيود صارمة على الحركة في مدينة "بني براك" شرق تل أبيب التي تعيش فيها أغلبية من اليهود المتزمتين بعد تفشي وباء كورونا فيها، كما حذر نتنياهو من أن إسرائيل على مفترق طرق إما أن تنجح في كبح انتشار وباء كورونا، أو تتدهور إلى حالة يموت فيها آلاف الإسرائيليين.

    جاءت تصريحات نتنياهو في أول إيجاز صحفي له بعد انتهاء فترة الحجر الصحي الذي فرضه على نفسه بعد إصابة مستشارته بفيروس كورونا مطلع الأسبوع.

    وقال نتنياهو إن "الحكومة والتربية والجيش والناس كلنا نبذل جهودا جبارة للتغلب على حرب الفيروس التي فرضت علينا. الأولوية الآن هي إنقاذ حياة آلاف أرواح الإسرائيليين".

    وأضاف نتنياهو "يجب عزل حي (بني براك) وتشديد الإجراءات عليه، وإقامة الحواجز لمنع الخروج منه أو الدخول إليه، وفرض الحجر الصحي الإجباري على كل من تثبت إصابته بالفيروس في المدينة". مضيفا بالقول: "المتدينون أصبحوا يتفهمون أكثر خطورة المرض، ولكن للأسف ما زال هناك أعداد لا تعي خطورة المرض".

    وتابع نتنياهو بالقول إن "إسرائيل تواجه مثل باقي دول العالم تسونامي كورونا. لذلك نحن على مفترق طرق هام في هذه المرحلة، إما أن ننجح في كبح انتشار الفيروس، أو أن تتدهور إلى حالة قد تنتهي بوفاة ما لا يقل عن 5 آلاف إسرائيلي"؟

    وأصدر نتنياهو تعليماته بفرض الحجر الصحي الإلزامي على جميع الإسرائيليين العائدين من الخارج اعتبارا من يوم الغد، ودعا نتنياهو جميع الإسرائيليين إلى ضرورة وضع الأقنعة الواقية في الحيز العام، قائلا: "ضعوا الكمامات وأنتم في الأماكن العامة... كل إسرائيلي يعود من الخارج بجب أن يدخل في العزل فوراً ونقوم بذلك بقوة".

    وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية مساء اليوم الأربعاء عن تسجيل 501 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا، ما يرفع أجمالي الإصابات في إسرائيل إلى 6092 من بينها 25 حالة وفاة.

    وحذرت وزارة الصحة في بيانها بأن "مدينة (بني براك شرق) تل ابيب التي تسكنها أغلبية من اليهود المتزمتين قد تحولت الى بؤرة لانتشار الوباء، حيث سجل عدد المصابين فيها ارتفاعا بنسبة ثلاثين في المئة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook