19:52 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    توصل خبراء وعلماء أمريكيون من خلال دراساتهم المختلفة إلى الارتباط الوثيق بين مستويات تلوث الهواء في الأجواء وخطر الوفاة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد -19".

    ونقلت وكالة "بي بي سي" البريطانية الدراسات الأمريكية بهذا الموضوع التي كشفت أن الأشخاص الذين يعيشون في الدول التي تسجل مستويات عالية من التلوث هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد. 

    وبحسب الخبراء فإن النتائج أظهرت هذا الارتباط من خلال المؤشرات البيئية في الدول ومستوى تلوث الهواء، حيث أن ارتفاع هذه المؤشرات يزيد بنحو 15% في تلك المناطق مقارنة بالدول التي تسجل معدلات ومؤشرات منخفضة في التلوث الهوائي.

    وعلق الخبراء من جامعة هارفرد التالي: "تحاكي أنماط معدلات الوفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا بشكل عام الأنماط المتعلقة بكل من الكثافة السكانية المرتفعة، والمناطق المعرضة لمستويات عالية من التلوث بالجسيمات".

    وفي سياق متّصل، تشير دراسة أخرى أعدتها جامعة سيينا في إيطاليا وجامعة أرهوس في الدنمارك، إلى وجود صلة محتملة بين المستويات العالية لتلوث الهواء وحالات الوفاة بسبب فيروس كورونا في شمالي إيطاليا الأمر الذي يعزّز هذه النظرية.

    والجامع بين كل هذه الدراسات هو أن حالات الوفاة لدى من يعانون من حالات مرضية سابقة، معظمها مرتبطة بتلوث الهواء التي تصيب الجهاز التنفسي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook