18:57 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قتل 46 شخصا وأصيب أكثر من 50 آخرين أثناء محاولتهم الفرار من أحد السجون في فنزويلا حسبما أفادت وكالة "EFE" نقلا عن أحد موظفي السجون في فنزويلا اليوم السبت.

    ووفقا للوكالة إن قائمة الضحايا تزداد، لأن العديد من الجرحى، الذين لم يتم تحديد عددهم بدقة بعد، في حالة حرجة.

    وأكدت تقارير في وقت سابق أن 17 سجينا قتلوا في ولاية البرتغال بشمال غربي فنزويلا أثناء محاولة الفرار، بينهم عدد من مسؤولي وموظفي السجن.

    وبحسب الوكالة تعرض مدير المؤسسة كارلوس روخو للطعن في الظهر وأصيب ملازم في الحرس الوطني كان قد شارك في قمع أعمال الشغب، بشظايا عبوة ناسفة ألقاها أحد السجناء.

    وأكدت منظمة مراقبة حقوق الإنسان "أبزرفاتوريو دي فينزويلانو دي بريزيونيس" حقيقة محاولة الفرار الجماعي، موضحة أن المركز الإصلاحي المخصص أصلا لـ 750 شخصا كان مكتظا بحوالي 2.5 ألف سجين محتجزين في هذا السجن.

    وبسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في فنزويلا، توقفت الزيارات العائلية المخصّصة للسجناء. وكان هؤلاء يتلقون في كثير من الأحيان الطعام والدواء خلال تلك الزيارات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook