23:13 GMT24 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت ولاية نيويورك تحقيقًا حول كيفية تأثير مرض "كوفيد 19" على الأطفال، بعد وفاة طفل في الخامسة من عمره، هذا الأسبوع، بسبب مضاعفات مرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

    وبحسب شبكة "سي إن بي سي"، قال حاكم الولاية أندرو كومو، اليوم الجمعة، في مؤتمر صحفي: "هذا كابوس كل والد، أن طفلك قد يتأثر بالفعل بهذا الفيروس. إنه أمر علينا أن نفكر فيه بجدية الآن".

    وأضاف كومو: "في حين أنه أمر نادر الحدوث، نرى بعض الحالات التي يمكن أن يصاب فيها الأطفال المصابون بالفيروس بأعراض مشابهة لمرض كاواساكي أو متلازمة الصدمة السامة".

    وقال حاكم الولاية إن الطفل وافته المنية، أمس الخميس، وأن إدارة الصحة في نيويورك بدأت تحقق في حالات عدة مشابهة.

    متلازمة الصدمة السامة هي حالة نادرة ومهددة للحياة بسببها تدخل البكتيريا إلى الجسم وتبدأ في نشر السموم الضارة. تشمل الأعراض ارتفاع درجة الحرارة، وطفح جلدي يشبه حروق الشمس، وأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا مثل الصداع والتهاب الحلق.

    كما يسبب مرض كاواساكي تورمًا في الأوعية الدموية للقلب ويؤثر بشكل أساسي على الأطفال دون سن الخامسة، وفقًا لهيئة خدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

    تشمل الأعراض طفحًا جلديًا وتورمًا في الرقبة وشفتين جافتين أو متشققتين وأصابع حمراء. مع ذلك، فعادة ما يمكن علاج مثل هذه الأعراض.

    حذرت منظمة الصحة العالمية من قبل من أن فيروس كورونا المستجد يبدو أنه يتسبب في إصابة بعض الأطفال بمرض التهابي نادر.

    انظر أيضا:

    "فيفا" يجري تغييرات في قواعد كرة القدم عقب أزمة كورونا
    "كاميرات الرائحة" وسيلة جديدة للكشف عن "كورونا" في الطائرات
    إعلامية سعودية تبلغ عن صديقاتها للشرطة بسبب كورونا
    الكلمات الدلالية:
    وباء كارثي, وباء ليس له دواء, وباء, تفشي وباء, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook