23:33 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن وثيقة محكمة، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي أخبر أسر القتلى في هجمات 11 سبتمبر 2001، باسم مسؤول سعودي مشتبه به. تم تضمين اسم المسؤول في تقرير عام 2012. ثم أشار المنشور إلى أنه تم إخبار محامي العائلات اسم المسؤول، ولكن لن يتم الكشف عنه.

    يشير تقرير عام 2012 إلى أنه قد تم بناؤه في الأساس حول فهد التميري، موظف في مكتب الشؤون الإسلامية في المملكة العربية السعودية وإمام مسجد لوس أنجلوس. والشخص الثاني في هذا التقرير هو عمر البيومي، المشتبه في تنظيمه هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة. أشار النص إلى رجل آخر "أمر" التميري والبيومي بمساعدة المختطفين الإرهابيين.

    تشير ياهو إلى أن "الشخص الثالث" كان دبلوماسيًا سعوديًا، وأصبح اسمه معروفًا بعد تقديم ملف مكتب التحقيقات الفيدرالي للمحكمة الفيدرالية الشهر الماضي. ردت مسؤولة حكومية بارزة، جيل سانبورن، على دعوى قضائية أقامتها أسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر، التي تتهم السلطات السعودية بالتورط في الهجمات.

    تشير البوابة إلى أن وثيقة مكتب التحقيقات الفيدرالي تشير إلى مساعد أحمد الجراح، المسؤول بوزارة الخارجية السعودية. عمل في السفارة السعودية بواشنطن 1999-2000. بعد ذلك، وفقا لموظفي السفارة، عمل في سفارات المملكة في ماليزيا والمغرب. يتم تصنيف جميع المعلومات من مكتب التحقيقات الفيدرالي حول جراح ومشاركته المحتملة بالسرية.

    وقال بريت إيغلسون، المتحدث باسم ضحايا الهجوم الإرهابي في 11 سبتمبر، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان يحاول "إخفاء تورط السعودية".

    بعد أن أشار مراسلو ياهو نيوز إلى الخطأ، أبلغ مسؤولو وزارة العدل المحكمة وتم حذف المحتوى.

    تنفي السلطات السعودية أي صلة لها بالإرهابيين.

    انظر أيضا:

    ترامب: أزمة كورونا أسوأ من ضرب بيرل هاربور وهجمات 11 سبتمبر
    جراح أمريكا العام: نحن على موعد مع أسبوع "أحزان" أسوأ من هجمات 11 سبتمبر بسبب كورونا
    فرنسا تقول إنها أحبطت هجوما على غرار 11 سبتمبر
    الكلمات الدلالية:
    11 سبتمبر, واشنطن, أخبار السعودية اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook