15:00 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال محمد المذحجي الكاتب المختص بالشأن الإيراني إن أمريكا لم تستند في مطالبتها بعودة كل العقوبات على إيران إلى الاتفاق النووي، وإنما تستند إلى قرارات الأمم المتحدة مثل قرارها بمنع برنامج إيران الصاروخي.

    وأشار في حديث مع "راديو سبوتنيك" إلى أن مجلس الأمن قد يشهد سجالا حول مثل هذا القرار الأمريكي وقد نشهد فيتو صينيا لأن بكين تعلق أملا كبيرا على إيران في نزاعها مع الولايات المتحدة.

    وأوضح بأن "إيران جزء من المشروع الاقتصادي العملاق طريق الحرير، فضلا عن أن الصين تستخدم الحرس الثوري كرأس حربة ضد واشنطن".

    وقال المذحجي إن خيارات إيران "ضيقة جدا"، وليست لديها خيارات تجبر الولايات المتحدة على التراجع أو الجلوس على مائدة التفاوض.

    ولفت المذحجي إلى أن إيران قد تذهب إلى المضي قدما في البرنامج النووي ومشروع الصواريخ الباليستية وهو ما يعطي ذريعة أكبر للولايات المتحدة خاصة وأنها مقدمة على عمليات عسكرية قادمة في منطقة الشرق الأوسط.

    وحصلت إيران على إعفاء من عقوبات بموجب اتفاق عام 2015 مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وألمانيا وبريطانيا وفرنسا الذي يمنع طهران من تطوير أسلحة نووية. وسمح الاتفاق بالعودة إلى العقوبات إذا انتهكته إيران.

    وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2018 من الاتفاق النووي المبرم في عهد الرئيس الديمقراطي باراك أوباما ووصفه بأنه أسوأ اتفاق على الإطلاق. لكن واشنطن تقول إن بوسعها تفعيل عودة عقوبات الأمم المتحدة لأن قرارا لمجلس الأمن في عام 2015 يدعم الاتفاق لا يزال يحدد الولايات المتحدة كطرف.

    انظر أيضا:

    إيران توجه تهديدا قويا إلى ترامب
    هل رهنت الدول الغربية مساعداتها للعراق بموقفه من إيران؟
    واشنطن تطلب من إيران إرسال طائرة لإعادة 11 إيرانيا إليها وطهران ترد
    إيران تكشف دور البحرية الأمريكية في قصف بارجة "كنارك" وتنشر فيديو جديدا
    بما فيها حظر الأسلحة… أمريكا تسعى لتفعيل كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران
    إيران تجيب لأول مرة على حقيقة اتفاقها مع أمريكا على الكاظمي
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات الأمريكية ضد إيران, توسيع العقوبات الأمريكية, العقوبات الأمريكية, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook