20:29 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الاثنين، على وطنية القرار السوري واحترام أصدقاء سوريا لشؤونها الداخلية، رافضا ما يتردد عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول اتخاذ القرار من جانب إيران وروسيا بشأن مستقبل الحكومة السورية.

    وقال موسوي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي :"علاقاتنا مع سوريا وثيقة وودية واستراتيجية تماما، ونحن ولا روسيا لسنا في موقع اتخاذ القرار للشعب السوري"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن بلاده موجودة في سوريا بناء على طلب رسمي من الحكومة السورية الشرعية، وأن المستشارين الإيرانيين لن يغادروا سوريا مادامت دمشق تريد ذلك، مشيرا إلى أن الوجود الإيراني في سوريا يساهم في محاربة الإرهاب.

    وردا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارته الأخيرة إلى إسرائيل والتي تحدث فيها عن خروج ايران من سوريا، قال موسوي، إن "بومبيو يعيش أوهاما يرددها بين حين وآخر، وتتضاعف هذه الأوهام عندما يلتقي آخرين يعيشون الأوهام مثله".

     وكان حسين أميرعبد اللهيان المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، كشف حقيقة انسحاب القوات الإيرانية من سوريا، واصفا العلاقات الإيرانية السورية بالاستراتيجية.

    وقال أميرعبد اللهيان، في حوار مع قناة "العالم"، إن قوات الاستشارية الإيرانية لمكافحة الإرهاب ذهبت إلى سوريا بدعوة من الحكومة السورية الرسمية ونحن لم نؤيد أن الجمهورية الإسلامية تقلل تعاونها مع سوريا في مجال مكافحة الإرهاب". كما أكد أن "الأمريكيين أرادوا إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد وإسقاط النظام السياسي في سوريا لكنهم فشلوا، وهم اليوم يرسلون رسائل إلى الرئيس الأسد ويعرضون عليه التوافق كي يحصلوا على فرصة في سوريا".

    انظر أيضا:

    إيران: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بشأن سوريا أحادي الجانب
    إيران ترد على أنباء انسحابها من سوريا وتكشف رسائل مفاجئة للرئيس بشار الأسد
    الأسد يقيل وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك
    أول تعليق من روسيا على تقارير "اتفاق استقالة الرئيس السوري"
    إسرائيل تؤكد استمرار عملياتها في سوريا حتى رحيل ايران
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, عباس موسوي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook