22:07 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    قال مبعوث الأمم المتحدة بشأن سوريا، غير بيدرسون، اليوم، إن نقل مقاتلين من سوريا إلى ليبيا أمر "مزعج بشدة" وامتنع عن التعليق حول أعدادهم.

    وتابع المبعوث الأممي غير بيدرسون أن "الحكومة والمعارضة اتفقتا على الاجتماع في جنيف لاستئناف انعقاد اللجنة الدستورية "بمجرد أن يسمح الوضع الناجم عن الوباء"، حسب وكالة "رويترز".

    وأشار بيدرسون  اليوم الثلاثاء إلى أن "انخفاض عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في سوريا مصدر "ارتياح شديد" لكن مخاطر انتشار المرض على نطاق أوسع "تظل قائمة".

    وأكد المبعوث الأممي أن "أطراف الصراع السوري اتفقت على الاجتماع مجددا في جنيف للتفاوض على الدستور".

    وأضاف أن "الهدوء في القتال ربما يتيح فرصة لبدء رأب "عدم الثقة العميق" بينهم".

    وتابع بيدرسون في لقاء مع الصحفيين "اتفقت أطراف الصراع على الحضور لجنيف واتفقت على جدول أعمال للاجتماع المقبل، بمجرد أن يسمح الوضع الناجم عن الوباء".

    ولم يحدد بيدرسون تاريخا وقال إنه لن يكون ممكنا عقد اجتماع افتراضي للجنة الدستورية.

    وخلال الإفادة الصحفية ذاتها، كرر بيدرسون رسالة موجهة إلى مجلس الأمن الدولي وحث الولايات المتحدة وروسيا على التحدث بشأن إعطاء دفعة السلام.

    انظر أيضا:

    نفتالي بينيت: إيران بدأت الانسحاب من سوريا
    رسالة من بيدرسن إلى روسيا وأمريكا بشأن سوريا
    الجعفري: تمسك سوريا بسيادتها يجسد فهمها للنصر على النازية بعد تحريف البعض لحقيقته
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook