19:48 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعتزم تركيا فتح حدودها لمواطني 31 دولة، بدءا من 20 مايو/ أيار، حيث ستستقبل الأجانب القادمين بغرض السياحة الطبية وبضوابط، ولكن يمنع القدوم لقضاء عطلة شاطئية.

    فوفقا لوكالة "الأناضول"، فإن من ضمن الضوابط التي أعلنتها وزارة الصحة، امتلاك المرضى ومرافقيهم وثيقة تثبت خضوعهم لفحص "كورونا" خلال 48 ساعة قبل قدومهم إلى تركيا.

    من يستطيع دخول تركيا؟

    أرسلت السلطات التركية خطابا رسميا إلى شركات السياحة العلاجية الدولية، يحدد التدابير اللازم اتباعها بحق المرضى القادمين إلى تركيا بغرض العلاج خلال جائحة كورونا.

    ووفقا للخطاب، فإن كلا من الدول التالية يحق لمواطنيها زيارة تركيا بغرض العلاج وهي: العراق، وليبيا، وأذربيجان، وجورجيا، وتركمانستان، وأوزبكستان، وكازاخستان، واليونان، وأوكرانيا، وروسيا، وجيبوتي، وكوسوفو، وشمال مقدونيا، وألبانيا، والبوسنة والهرسك، ورومانيا، وصربيا، وبلغاريا، ومولدوفيا، والصومال، والكويت، وقطر، والبحرين، وعمان، والجزائر، وألمانيا، وإنجلترا، وهولندا، وباكستان، وقرغيزستان، وجمهورية شمال قبرص التركية.

    هذا ولا تزال السياحة والعطلات الشاطئية في المنتجعات الساحلية التركية للسياح مغلقة، بينما سيتم استقبال الحالات المرضية التالية: جراحة العظام والكسور، الجراحة العامة وطب الأطفال، جراحة المسالك البولية، طب العيون، أمراض القلب، جراحة القلب والأوعية الدموية، الأورام، جراحة الأعصاب، أمراض الدم، العناية المركزة وعلاج العقم.

    الشروط التي يجب على المسافرين اتباعها

    ستهبط جميع الرحلات الخارجية حصرا في مطاري إسطنبول وأنقرة. ويمكن أن يرافق المريض شخصين، حيث يجب عليهم تقديم وثيقة تثبت خضوعهم لفحص "كورونا" خلال 48 ساعة قبل قدومهم إلى تركيا، أو الخضوع لاختبار مدفوع عند الوصول إلى تركيا.

    وبعد دخول الأراضي التركية، يجب أن يتوجه المرضى ومرافقيهم إلى المستشفى مباشرة والتواجد هناك طيلة فترة العلاج بأكملها.

    ولعلاج المسافرين الأجانب في المستشفيات التركية، تم تخصيص مناطقة خاصة لهم (طابق منفصل أو جناح كامل في المستشفى).

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook