16:23 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نجحت السلطات الأمريكية في إلقاء القبض على جندي سابق في القوات الخاصة وابنه، بتهمة مساعدة رئيس شركة "نيسان" السابق، كارلوس غصن، في الفرار من اليابان.

    وبحسب "بي بي سي"، فقد جرى تم اعتقال جندي القبعات الخضراء السابق، مايكل تايلور، البالغ من العمر 59 سنة، وابنه بيتر، 26 سنة، في ولاية ماساتشوستس، اليوم الأربعاء.

    وسبق أن أصدر الادعاء العام في اليابان مذكرة توقيف بحقه في يناير/كانون الثاني الماضي.

    ومنذ فرار كارلوس غصن، من اليابان، في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، ووصوله إلى بيروت، تدور العديد من التساؤلات حول كيفية فراره من اليابان، البلد المعروف بالدقة والانضباط والصرامة في تطبيق القانون.

    وانتشرت العديد من النظريات والفرضيات عن الجهات أو الأطراف التي ساعدته في عملية الهروب التي تشبه الأفلام السينمائية، في وقت نقلت طائرة خاصة من طراز بومباردييه، تملكها شركة طيران تركية خاصة، غصن من اليابان إلى تركيا، ومنها إلى لبنان.

    تايلور البالغ من العمر 59 عاما، هو عنصر قوات خاصة أمريكية سابق، خدم في العديد من بلدان الشرق الاوسط، ودخل السجن في الولايات المتحدة بتهمة تقديم رشوة لمسؤول في مكتب التحقيقات الفيدرالي لوقف التحقيق في عقد أبرمته وزارة الدفاع الأمريكية مع شركة تايلور لتدريب القوات الخاصة الأفغانية.

    ولم يكمل تايلور دراسته، وترك مقاعد الدراسة بنهاية سن المراهقة، وسار على خطى زوج والدته، فالتحق بالجيش. وما لبث أن لمع نجمه وأظهر تفوقاً ملفتاً مكنته من الانضمام إلى القوات الخاصة.

    انظر أيضا:

    تركيا تتهم 7 أشخاص في قضية هروب كارلوس غصن
    وكالة: كارلوس غصن قد يجسد حياته في عمل درامي
    المصدر ياباني... أولى فوائد بريكست للمملكة المتحدة... وما علاقة كارلوس غصن بذلك؟
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, تركيا, لبنان, كارلوس غصن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook