16:47 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الباحث في الشؤون الإسرائيلية، عادل شديد، إن "موقف النرويج يتطابق مع عدة دول أوروبية تجاه استمرار إسرائيل في مشروع الضم، وترى هذه الدول في سياسة إسرائيل تجاوزا للقانون الدولي".

    وتابع شديد في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، "وقد يؤدي ذلك إلى تداعيات خطيرة ليس فقط في الشرق الأوسط بل وأوروبا أيضًا، التي باتت تتأثر سريعًا بأحداث المنطقة العربية، خاصة بعد أحداث سوريا وفرار ملايين اللاجئين إليها".

    وأضاف أن "مواقف النرويج وغيرها تظل ناقصة طالما لم تفعل بشكل عملي، فضلا عن أن النرويج تحاول أن يكون لها بصمة في الحفاظ على اتفاق أوسلو، وعدم السماح بانهياره كاملا، لأن ذلك يعيد القضية الفلسطينية إلى مربعها الأول، في ظل حالة تراجع وانهيار تخيم على الأنظمة العربية".

    كانت النرويج قد حثت إسرائيل على التوقف عن تنفيذ خطتها ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة.

    وترأست النرويج لجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدة الدولية المقدمة إلى الشعب الفلسطيني والتي اجتمعت أمس الثلاثاء لبحث عدة موضوعات منها خطة إسرائيل مد سيادتها للمستوطنات اليهودية وغور الأردن في الضفة الغربية المحتلة .

    وقالت وزيرة خارجية النرويج إينه إريكسن سوريدي، بعد الاجتماع إن "أي خطوة منفردة ستلحق ضررا بعملية السلام وهذا الضم سيكون خرقا ومخالفة للقانون الدولي بشكل مباشر".

    وساعدت النرويج في التوسط في اتفاقيات أوسلو عامي 1993 و1995 التي نصت على إقامة حكم ذاتي فلسطيني مؤقت ومحدود في الأراضي المحتلة.

    انظر أيضا:

    مصر تحذر من أي خطوة إسرائيلية لضم أراض في الضفة الغربية
    نتنياهو: لدينا فرصة تاريخية لبسط السيادة على الضفة الغربية
    قيادي في "فتح": الجيش الإسرائيلي بدأ تحركات فعلية في مناطق بالضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    النرويج, أخبار, الضفة الغربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook