20:11 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    أكد الأطباء أن الوقاية هي الخيار الأفضل لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، فعلى الرغم من أن الكمامة الطبية من المستلزمات التي نادت بها منظمة الصحة العالمية عند ظهور المرض، إلا أن قلة توافرها في الأسواق دفع بعضهم إلى استبدالها بكمامات متعددة الاستخدام.

    طورت جامعة آقسراي التركية نوعا خاصا من الكمامات، يمنع الفيروسات والميكروبات، من دخول الجسم خلال التنفس.

    ويتلخص عمل النوع الجديد من الكمامات عبر نظام إلكتروني طوره عضو الهيئة التدريسية في قسم نظم المعلومات في جامعة آقسراي البروفيسور طارق يلماز، وزميله في كلية الهندسة الكهربائية، الدكتور أمرة أرسلان، وفقا لوكالة "الأناظول" التركية.

    وتستطيع الكمامات الإلكترونية، التي جرى تطويرها في إطار مشروع للحد من انتشار فيروس كورونا، القضاء على الفيروسات والميكروبات عن طريق حبسها بفضل الأشعة فوق البنفسجية.

    وقال يلماز، إن تطوير الكمامات جاء نتيجة جهود مضنية، وبعد مجموعة من الدراسات الأكاديمية والأنشطة البحثية، مشيرا أن نقص الكمامات تسبب في انتشار كورونا في جميع أنحاء العالم.

    وأوضح يلماز أنه عمل بالتعاون مع زميله في الجامعة الدكتور أمرة أرسلان، على إنتاج كمامات تعمل بنظام إلكتروني بكفاءة عالية.

    وقال: "بدأنا بتصميم كمامات بسيطة قابلة للحمل وقادرة على التنظيف الذاتي في المقام الأول، ثم فكرنا في كيفية قتل الفيروسات. في هذه المرحلة، استخدمنا التقنيات الموجودة".

    وتابع: "نحن نعلم أن الأشعة فوق البنفسجية قادرة على قتل الفيروس... كانت هذه المعلومة عبارة عن مدخل لفكرة أشمل... لكن كنا بحاجة إلى طريقة لإدخال الأشعة داخل الكمامات للقضاء على الفيروسات المحتملة".

    وأوضح أنهما (يلماز وأرسلان) تمكنا من إنشاء مجال كهربائي في الكمامات للقضاء على الفيروسات العالقة بها بشكل مستمر، وأنهما بهذه الطريقة تمكنا من قتل الفيروسات بالأشعة فوق البنفسجية، إضافة للتنظيف الذاتي.

    بدوره، قال الدكتور أمرة أرسلان إنه عمل مع زميله يلماز في هذا المشروع لمدة شهرين تقريبًا.

    وأضاف أنهما أجريا عدة أبحاث واطلعا على مجموعة أخرى ذات الصلة التي أجريت في مناطق مختلفة من العالم.

    وقال: "تمكنا من جمع المعلومات التي سوف تنير درب هذا المشروع الذي يهدف لإنتاج كمامات إلكترونية قادرة على قتل الفيروسات".

    وتابع: "خصصنا جزءا من الكمامة يستطيع قتل الفيروسات بالأشعة فوق البنفسجية بواسطة مجال كهربائي. هذا المجال يستطيع التقاط الفيروسات وتدميرها".

    ولفت أرسلان أن النظام الكهربائي في الكمامة يشحن بالبطارية، ويمكن استخدامه بسهولة لمدة 12 ساعة.

    وختم أرسلان بالإشارة إلى أنه وزميله يلماز تقدما بطلب للحصول على براءة اختراع للمشروع، وأنهما يتوقعان اكتمال إجراءات الطلب في وقت قصير.

    وناشدت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، بعدم لمس الكمامة أو تحريكها من مكانها أثناء الحديث مع الآخرين، أو أي تصرف يستلزم وضع اليد عليها، كما طالبت بوضع الكمامات المستعملة بعيدا عن متناول الأطفال واستعمالها مرة واحدة فقط.

    وشددت المنظمة على أهمية غسل اليدين قبل لمس الكمامة وارتدائها، والتأكد من خلوها من أي شوائب أو تشققات.

    انظر أيضا:

    مصر تمنع دخول المتاجر دون ارتداء الكمامة الواقية
    أيهما أفضل في مواجهة فيروس كورونا... درع الوجه أم الكمامة؟
    "قد تمثل خطرا كبيرا"... العمر المناسب لارتداء الأطفال الكمامة وفترة ارتدائها
    ابتكار كمامة "كورونا" تتحول إلى سماد عضوي
    الكلمات الدلالية:
    تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook