20:34 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 92
    تابعنا عبر

    تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مشادة بين امرأة أمريكية "بيضاء" وفتاة "سوداء" داخل متجر تابع لمحطة وقود في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية.

    وفي المقطع تظهر سيدة بيضاء تدعي أنها مدير متجر "Superpumper" وتهاجم فتاة سوداء وتطلب منها مغادرة المحل، وتصرخ فيها "لن نخدمك".

    فردت عليها الفتاة: "شكرا لك لكنني لست بحاجة إلى مساعدتك... هل أنت المديرة هنا".

    فقالت البيضاء "نعم، يمكنك المغادرة الآن"، وسألتها عن مكان ولادتها، فأجابت "أمريكا، من أين أسلافك؟، هذه ليست بلدك".

    ثم تقدمت المرأة البيضاء إلى الفتاة وهي تقول لها: "أنت ستعودين إلى المكسيك".

    عندما بدأت الفتاة السوداء في الابتعاد، أمسكتها المرأة البيضاء من ذراعها، مما دفع الفتاة إلى الالتفاف وصفعها على وجهها.

    فابتعد المرأة البيضاء وهي تعدل نظارتها وهي تقول: "أوه ياإلهي".

    وجاء صوت يقول "أنت تستحقيها في رأي، أنت دفعتيها".

    من جانبها قالت إدارة ""Superpumper" إن المرأة البيضاء لا تعمل لديهم، ولا علاقة لها بهم.

    ​بينما قال زوج المرأة البيضاء، إن زوجته تعاني من مرض عقلي، بحسب موقع "12news" الأمريكي.

    في حين قال جريك كون، مصور المقطع على حسابه في "فيسبوك": العنصرية على قيد الحياة وبصحة جيدة، حدث هذا للتو في محطة وقود الصدف في فينيكس"، مطالبا الجميع بنشر المقطع لفضح عنصرية المرأة البيضاء.

    ونقل موقع مجلة "newsweek" عن جريك: "كنت منزعجا بشكل واضح من السيدة مثل أي شخص آخر في المتجر. في هذا الوقت طلبت السيدة من الكاتبة عدم خدمتها، وأخبرتها أنها تستطيع المغادرة، والعودة إلى بلدها. عندها أخرجت هاتفي، والباقي هنا في الفيديو".

    انظر أيضا:

    بعد اتهامه بالعنصرية... ترامب: لست مهتما ومن لا يحب أمريكا يمكنه الرحيل
    حقيقة أمريكا من الداخل… واحة حرية أم ساحة للعنصرية؟
    بيرني ساندرز: نتنياهو عنصري وعلى أمريكا دعم الفلسطينيين
    وزير خارجية تركيا: مقتل فلويد أمر غير مقبول وأمريكا تمارس التمييز العنصري
    أمريكا... أكثر من 10 آلاف معتقل على خلفية الاحتجاجات ضد العنصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook