16:13 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تعتزم وزارة الدفاع الفرنسية تمويل مشروع قائم على تطوير أنسجة يمكنها أن تحمي الشخص من الفيروسات.

    ووفقا لوزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، فإن الجيش الفرنسي سيدعم مشروعًا لتطوير أنسجة يمكنها "قتل" الفيروسات، كجزء من مكافحة الفيروسات التاجية.

    وأضافت الوزيرة "لهذا الغرض ستمول شركة "Agence Innovation Defense" تطوير مادة حديثة مبتكرة مضادة للفيروسات بمبلغ وقدره 115 992 يورو".

    بينما ستقوم شركة "Serge Ferrari" بإنتاج هذه الأنسجة، وهي شركة متخصصة في إنتاج المواد المركبة المرنة.

    ووفقا لوزيرة الدفاع، فإن المادة الجديدة، التي ستحتوي على جزيئات من الفضة، ستعطي خصائص مضادة للفيروسات لمقابض الأبواب والخيام العسكرية والفرش وملابس العمل. مشيرة إلى أن الجيش الفرنسي بانتظار العينات الأولى من الأنسجة بحلول أوائل يوليو/تموز المقبل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook