06:19 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع، اليوم السبت، على محتجين في وسط باريس حيث تجمع الآلاف في مظاهرة ضد ما يصفونه بعنصرية وعنف الشرطة.

    وتجمع عدة آلاف من المتظاهرين المناهضين للعنصرية في وسط باريس، اليوم السبت، لإدانة عنف الشرطة، مع استمرار موجة الغضب في اجتياح العالم بعد موت المواطن الأمريكي صاحب البشرة السمراء، جورج فلويد، أثناء اعتقاله.

    ​وأطلق دعوة التظاهر في باريس اليوم حركة "أنصار أداما تراوري" وهو رجل أسود كان يبلغ من العمر 24 عاما عندما توفي في عام 2016 أثناء احتجاز الشرطة له بالقرب من باريس. وعادت قضيته للظهور بسبب موت فلويد في الولايات المتحدة.

    وانتشرت أعداد كبيرة من قوات شرطة مكافحة الشغب لكنها ظلت على مسافة بعيدة في الشوارع المحيطة. ثم أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في مواجهة المحتجين بوسط العاصمة الفرنسية.

    انظر أيضا:

    حادثة "فلويد" ليست الأخيرة.. فيديو يوثق تعرض زعيم كندي للضرب المبرح
    الأول من نوعه.. 54 دولة أفريقية تتحرك أمميا ضد أمريكا على خلفية مقتل فلويد
    مفاجأة... المتهم بـ"قتل جورج فلويد" مؤهل للحصول على مليون دولار
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, الشرطة الفرنسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook