07:41 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    نشرت الهند طائرات هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي وطائرات مقاتلة "سوخوي 30" في شرق لاداخ لتعزيز دفاعاتها بعد أيام من الاشتباكات بين القوات الهندية والصينية.

    وبحسب موقع "بلغارين ميلتاري"، قامت القوات الجوية الهندية (IAF) بنقل مقاتلاتها بما في ذلك طائرات "سوخوي سو-30 إم كي أي" وطائرات أباتشي إلى القواعد الأمامية بسبب التوترات المستمرة مع الصين.

    وأفادت المصادر العسكرية أن "مروحيات أباتشي الهجومية المسلحة بصواريخ "هيلفاير" جو-أرض بالإضافة إلى مروحيات شينوك القادرة على إيصال المدفعية إلى مناطق شاهقة تم نقلها إلى شرق لاداخ، من أجل توفير الدعم الجوي لقوات الجيش الهندي" .

    كما تم نشر مروحيات "شينوك" في وحول قاعدة "Leh" الجوية لتوفير القدرة على النقل السريع للقوات ونقل القوات بين الوديان، وتلعب مروحيات "مي-17" المتوسطة دوراً نشطاً أيضاً في المنطقة في نقل المواد والقوات هناك.

    ونشرت القوات الجوية الهندية طائرتها المقاتلة "سوخوي 30" بعد فترة وجيزة من محاولة المروحيات الصينية انتهاك المجال الجوي الهندي في شرق لاداخ في نفس الوقت تقريبا الذي بدأ فيه جيشهم في الوصول بأعداد كبيرة على طول خط السيطرة الفعلية هناك.

    وقالت المصادر "هذه الإجراءات إشارة واضحة لبكين أن نيودلهي مستعدة لتصعيد الصراع العسكري على خط السيطرة الفعلية في لاداخ".

    ويذكر أنه نتيجة اشتباك مع الجيش الصيني في لاداخ، قتل ما لا يقل عن 20 جندياً هندياً، واحتجت الصين قائلة ان الجيش الهندي تجاوز خط السيطرة بشكل غير قانوني.  

    وفي 17 يونيو/ حزيران، أفيد أن وزيري خارجية الصين والهند اتفقا على تقليل التوترات الحدودية في أقرب وقت ممكن، وأعربت روسيا عن أملها في قدرة الهند والصين على حل التوترات.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تدعو الهند والصين إلى الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس
    الهند والصين تتبادلان الاتهامات بشأن انتهاكات على الحدود
    وزير هندي يكشف خسائر الصين البشرية جراء الاشتباك الحدودي بين البلدين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook