17:53 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ناشد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، طرفي الصراع، السماح للسفن بالدخول إلى ميناء الحديدة، فيما اعتبر قيادي بارز في جماعة "أنصار الله" أن هذه المناشدة "هفوة في غير محلها".

    وكتب غريفيث على تويتر "أناشد حكومة اليمن وأنصار الله المشاركة بشكل بنّاء وسريع في سعيي للسماح للسفن بالدخول إلى ميناء الحديدة واستخدام الإيرادات لدعم رواتب موظّفي القطاع العام. من الضروري إيجاد حلّ يعلي مصالح الشعب اليمني".

    من جهته رد القيادي في الجماعة محمد علي الحوثي، "نقول للمبعوث أبواب ميناء الحديدة مفتوحة والسفن المحاصرة حاصلة على تصاريح من لديكم ومن يمنع دخول السفن بحرية العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي ومناشدة من لا يحاصر هفوة في غير محلها وعليك بدلا من المناشدة التواصل بالخارجية الأمريكية والحديث معها فهي من تملك الصلاحيات".

    وعبّر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عن خشيته من "عاصفة كبيرة" يمكن أن تؤدي إلى تدهور الأوضاع في البلاد مجدداً، إذا أخفقت الأطراف في التوصل إلى إعلان مشترك يعيدها إلى العملية السياسية.

    وعقد مجلس الأمن جلسة مغلقة عبر الفيديو أمس الخميس، استمع خلالها إلى إحاطة من المبعوث الدولي. ونقل دبلوماسي لـ"الشرق الأوسط" أن الجلسة شهدت "موقفاً موحداً" من الدول الأعضاء لدعم جهود غريفيث بهدف التوصل إلى اتفاق على الإعلان المشترك، وكذلك لجهة التنديد بالهجمات الأخيرة على السعودية.

    وأفاد بأن غريفيث أبلغ الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن أنه "رغم عدم الوصول بعد إلى نهاية المفاوضات جرى إحراز تقدم، ولا سيما في شأن وقف النار"، لكنه أقر باستمرار "خلافات بين الطرفين في شأن بعض التدابير الاقتصادية والإنسانية"

    انظر أيضا:

    يونيسف: مزيد من أطفال اليمن يواجهون سوء التغذية في ظل نقص المساعدات
    اليمن... هجوم لاذع للحوثي على السفير البريطاني
    روسيا تشعر بالقلق من تصاعد التوتر في اليمن وتدعو أطراف النزاع لوقف التصعيد
    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook