16:08 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حقق رئيس آيسلندا، المنتهية ولايته، غودني يوهانسون، فوزا ساحقا في الانتخابات الرئاسية التي جرت، أمس السبت، ليبقى في السلطة لمدة أربع سنوات جديدة.

    وحصل يوهانسون، وفق النتائج الأولية على أكثر من 90 في المئة، بعد فرز نحو 60% من الأصوات. ويعتبر أصغر رئيس في تاريخ البلد الذي يبلغ عدد سكانه 365 ألف نسمة، منهم 250 ألف يحق لهم التصويت في الانتخابات.

    وكان يوهانسون قبل تبوئه الرئاسة أستاذا جامعيا في مادة التاريخ، ولا ينتمي لأي حزب سياسي.

    وسارع غودموندور يونسون المرشح الخاسر للإقرار بهزيمته وتهنئة الرئيس على ولايته الجديدة، وذلك بحسب وكالة "فرانس برس".

    وقال يونسون "أبعث بتهاني إلى غودني وأسرته"، مقرا بأنه لم يظن بتاتا أن بإمكانه بلوغ عتبة العشرة بالمئة من الأصوات.

    وفي النظام البرلماني المعتمد في آيسلندا، يعتبر منصب الرئيس شبه فخري، لكن الرئيس لديه صلاحية بالغة الأهمية هي رد أي قانون لا يوافق عليه وإحالته إلى استفتاء عام.

    انظر أيضا:

    أيسلندا تعلن حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا
    آيسلندا تقدم حلا غير متوقع لحظر العناق في ظل تفشي "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    أيسلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook