14:42 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أكد وزير التجارة الأمريكي، ويلبور روس، مساء اليوم الاثنين، تعليق القواعد التنظيمية التي تمنح هونغ كونغ معاملة تفضيلية.

    وأضاف روس في بيان، إن إجراءات أخرى للقضاء على المعاملة التفاضلية لهونغ كونغ يجري تقييمها في الوقت الذي تصعد فيه واشنطن ضغوطها على الصين، بسبب قرارها بفرض تشريع أمني على هونغ كونغ، وفقا لرويترز.

    وفي ذات الصدد، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم، إن الولايات المتحدة أنهت صادراتها الدفاعية إلى هونغ كونغ وتدرس فرض قيود أخرى على التجارة معها.

    وتحركت الصين في الآونة الأخيرة لفرض تشريع أمني يثير مخاوف النشطاء المطالبين بالديمقراطية في هونغ كونغ من أن بكين تزيد من مساعي تقويض الحكم الذاتي الكبير، الذي تعهدت بمنحه للمدينة عندما أعادتها بريطانيا للحكم الصيني عام 1997.

    وقال بومبيو "قرار الحزب الشيوعي الصيني بانتزاع حريات هونغ كونغ، أجبر إدارة ترامب على إعادة تقييم سياساتها تجاه المدينة".

    وأضاف أن الولايات المتحدة ستنهي اعتبارا من اليوم الاثنين صادراتها من المعدات الدفاعية لهونغ كونغ وستتخذ كذلك خطوات لوقف صادرات التكنولوجيا، التي يمكن استخدامها في كل من الأغراض التجارية والعسكرية.

    ويأتي الإعلان في وقت تشتد فيه حدة الخطاب الأمريكي تجاه بكين، بينما يخوض الرئيس دونالد ترامب حملة انتخابه لفترة جديدة.

    وتظهر استطلاعات الرأي أن الناخبين يزدادون سخطا على الصين خاصة فيما يتعلق بفيروس كورونا، الذي بدأ هناك.

    وقال بومبيو "الولايات المتحدة مضطرة لاتخاذ هذا الإجراء لحماية الأمن القومي الأمريكي. لم يعد بوسعنا التمييز بين تصدير مواد خاضعة للرقابة إلى هونغ كونغ أو إلى الصين".

    انظر أيضا:

    زعيمة هونغ كونغ: المدينة لا تتحمل مزيدا من "الفوضى"
    فرنسا: مستمرون في دعم مبدأ "دولة واحدة ونظامان" في هونغ كونغ
    الصين تفرض قيودا على مسؤولين أمريكيين تدخلوا في قضية هونغ كونغ
    اليابان تتخلى عن أمريكا في مواجهتها أمام الصين بشأن هونغ كونغ
    الكلمات الدلالية:
    مايك بومبيو, وزارة التجارة الأمريكية, هونغ كونغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook