20:16 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فرضت الولايات المتحدة الأمريكية سلسلة عقوبات على مسؤولين صينيين، وذلك ردا على "انتهاكات لحقوق الإنسان بحق مسلمي الإيغور في إقليم شينجيانغ".

    وأوضحت وسائل إعلام أمريكية أن العقوبات استهدفت مصالح اقتصادية صينية في الولايات المتحدة يمتلكها زعيم الحزب الشيوعي الصيني في شينجيانغ، تشن تشوان، وثلاثة مسؤولين آخرين.

    وذكرت الولايات المتحدة الأمريكية أن تشن يعتبر مهندس سياسات الصين ضد الأقليات. وتعني العقوبات حظر تحويل أي أموال لهؤلاء المسؤولين، علاوة على تجميد ممتلكاتهم في الولايات المتحدة.

    كما فرضت واشنطن عقوبات على لجنة الأمن العام في شينجيانغ.

    وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن بلاده تتخذ خطوات لمواجهة "حملة انتهاكات بشعة وممنهجة" في الإقليم.

    وأضاف بومبيو في بيان "الولايات المتحدة لن تقف صامتة إزاء انتهاكات الحزب الشيوعي الصيني لحقوق الإنسان التي تستهدف الإيغور والكازاخ ومجموعات أخرى في إقليم شينجيانغ".

    وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستفرض قيودا إضافية على منح تأشيرات دخول لمسؤولين آخرين في الحزب الشيوعي الصيني يعتقد بأنهم ضالعون في الانتهاكات في شينجيانغ، كما أن هذه الإجراءات قد يتم تطبيقها على أفراد من عائلاتهم أيضا.

    انظر أيضا:

    بومبيو: واشنطن تعتزم الحوار مع شركائها الأوروبيين لبحث التصدي للحزب الشيوعي الصيني
    الكلمات الدلالية:
    مايك بومبيو, أمريكا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook