11:14 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجرى 12 سفيرا ودبلوماسيا أجنبيا من الدول الأعضاء في مجلس الأمن، أمس الجمعة، بمشاركة الجيش الإسرائيلي ووزارة الخارجية الإسرائيلية، زيارة على الحدود الإسرائيلية-اللبنانية، وذلك بحسب الجيش الإسرائيلي.

    وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن الزيارة شملت أيضا النفق الذي حفره "حزب الله" اللبناني واكتشف خلال عملية "الدرع الشمالي" العام الماضي.

    وأوضح أن "هذه الزيارة تأتي قبيل اتخاذ قرار تجديد ولاية اليونيفيل في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الشهر المقبل، ومنح الأدوات لتطبيق ولايتها بشكل ناجع".

    و​قال رئيس لواء العلاقات الخارجية العميد افي دفرين إن "جيش الدفاع مُلزم بمساعدة قوات اليونيفيل المنتشرة جنوب لبنان لتطبيق قرار مجلس الأمن 1701 للحفاظ على الهدوء في المنطقة. من المهم أن تتمكن اليونيفيل من التحرك بحرية جنوب لبنان وإبلاغ مجلس الأمن عن الخروقات المختلفة التي يرتكبها حزب الله".

    ​أما قائد فرقة الجليل العميد شلومي بيندر فقد أكد أن "قوات الفرقة تواصل مهماتها للدفاع عن سكان الشمال على طول الحدود مع لبنان. جيش حزب الله الارهابي موجود في المنطقة ويعمل لزعزعة الاستقرار في المنطقة، وعلى المجتمع الدولي الاعتراف بهذا التهديد والعمل ضده"، بحسب أدرعي.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع الإسرائيلي السابق يكشف سبب اختراق "حزب الله" للحدود
    إسرائيل: حزب الله سبب شقاء لبنان والإسلام بريء منه
    روسيا تعلق على احتمال نشوب حرب بين "حزب الله" وإسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook