03:05 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تتواصل الأنباء السيئة بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد من كل أنحاء العالم، فالدول التي أعلنت إنهاء الإغلاق وإعادة الحياة إلى طبيعتها تعود وتغلق مرة أخرى، بينما الفيروس يواصل نشاطه في إصابة الآلاف يوميا، وحصد الأرواح، وفي وسط هذا هناك نبأ سار بقرب إنتاج لقاح للفيروس.

    وحتى الآن أصاب المرض أكثر من 13 مليون شخص في العالم وتسبب بوفاة أكثر من 570 ألفا.

    وبعدما بدا أن هناك انفراجة مع إعادة الدول فتح الإغلاقات التي فرضتها بسبب تفشي الوباء، عادت بعض الدول للإغلاق من جديد، فالهند تستعد لإعادة فرض الحجر على حولى 140 مليون نسمة من أصل عدد سكانها الإجمالي البالغ 1.3 مليار في منطقة بنغالور وولاية بيهار الفقيرة، والبرازيل، إحدى الدول الأكثر تضررا في العالم بالوباء، سجلت 1300 وفاة إضافية في الساعات الـ24 الماضية لتصل الحصيلة الإجمالية إلى أكثر من 74 ألف وفاة مع مليوني إصابة. وتهدد معاهد السامبا الكبرى من جانب آخر بعدم المشاركة في كرنفال ريو دي جانيرو المرتقب في شباط/فبراير 2021، .بحسب تقرير لوكالة "أ ف ب".

    وأعلن مسؤولون أستراليون، اليوم الأربعاء، أن الولايات الأسترالية الأكثر اكتظاظا بالسكان ستفرض فيها قيودا أشد صرامة على التنقل إذا لم تتم السيطرة سريعا على انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد.

    وفي اليابان قال مسؤولون إن طوكيو سترفع مستوى التحذير من فيروس كورونا إلى أعلى درجة في مقياس من أربع درجات.

    ووصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى مستويات قياسية في العاصمة اليابانية خلال الفترة الأخيرة.

    وبحسب وكالة "رويترز"، قالت صحيفة "أساهي" اليابانية إن المستوى الأعلى من التحذير يشير إلى أن "عدوى فيروس كورونا تنتشر على الأرجح".

    وتجاوزت حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا المستجد بالعاصمة طوكيو الـ 200 حالة في الأيام الأربعة الأخيرة، ووصلت إلى أعلى مستوى على الإطلاق وهو 243 حالة يوم الجمعة، وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في عموم اليابان 21839 حالة، وحصيلة الضحايا 983 شخصا حتى يوم الثلاثاء 14 يوليو/ تموز، وتشكل العاصمة طوكيو إحدى أكبر البؤر لتفشي الفيروس في البلاد.

    وفي الولايات المتحدة، تواصل ارتفاع الحالات في جنوب وغرب البلاد حيث ظهرت 63 ألفا و262 إصابة جديدة منذ الاثنين ليصل إجمالي الإصابات إلى أكثر من 3,42 مليون شخص. كما تسبب الوباء بـ850 وفاة جديدة لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 136 ألفا و432 وفاة.

    ووسط هذا هناك بارقة أمل بالتوصل إلى لقاح قريبا مع استعداد شركة أدوية أمريكية إطلاق المرحلة النهائية من التجارب السريرية على لقاح تقوم بالتجارب عليه.

    حيث أعلنت شركة "موديرنا" الأمريكية للصناعات الدوائية، أمس الثلاثاء، أن التجارب السريرية للقاحها المضاد لوباء كوفيد-19 ستدخل المرحلة النهائية في 27 تموز/ يوليو، ليعطي بعض الأمل. ويضع هذا الإعلان شركة موديرنا في طليعة السباق العالمي من أجل التوصل للقاح مضاد للوباء.

    وتستفيد هذه الشركة بمساعدات بقيمة 483 مليون دولار من الحكومة الأمريكية، وبذلك تكون بذلك أول شركة تبلغ هذه المرحلة، ونشرت نتائجها الأولية الواعدة في مجلة "نيو إينغلاد جورنال أوف ميديسين".

    وستجرى التجارب السريرية في هذه المرحلة الثالثة والنهائية على 30 ألف شخص في الولايات المتحدة، سيتلقى نصفهم جرعات تبلغ الواحدة منها مئة ميكروغرام من اللقاح، فيما سيتلقى النصف الآخر دواء وهميا.

    وسيتابع الباحثون هؤلاء الأشخاص على مدى سنتين لمعرفة ما إذا كان اللقاح آمنا وفعالا في منع الإصابة بعدوى "سارس-كوف-2".

    كذلك فإنه في حالة الأشخاص الذين يمكن أن يصابوا بالمرض رغم خضوعهم للقاح، فإن الدراسة ترمي لمعرفة ما إذا كان اللقاح يمكن أن يحول دون ظهور أعراض المرض على هؤلاء المصابين. وحتى إن ظهرت أعراض على أشخاص تم تلقيحهم فإن هذا الأمر يمكن أن يعتبر نجاحا إذا ما منع اللقاح ظهور إصابات خطيرة بكوفيد-19. ومن المفترض أن تستمر الدارسة حتى 27 تشرين الأول/أكتوبر 2022، لكن يرتقب صدور نتائج أولية قبل هذا الموعد بكثير.

    وموديرنا ليست الشركة الوحيدة في السباق للتوصل إلى لقاح، فشركة سينوفاك الصينية بلغت أيضا مرحلة متقدمة من الأبحاث فيما أعلنت وكالة تاس الروسية أن باحثين روسا أنجزوا التجارب السريرية على لقاح.

    5 خطوات لإنتاج أول لقاح لفيروس كورونا
    © Sputnik /
    5 خطوات لإنتاج أول لقاح لفيروس كورونا

    انظر أيضا:

    موسم الحج يفقد 3 مهن رئيسية هذا العام بسبب كورونا
    إعلام: العاصمة اليابانية طوكيو ترفع مستوى التحذير من كورونا إلى أعلى درجة
    روحاني: الموجة الثانية من كورونا أقوى من الأولى وإيران تواجهها
    دراسة تحسم الأمر بشأن انتقال كورونا إلى الجنين في رحم أمه
    أستراليا تعلن عن فكرة "إعادة" التدابير لاحتواء الموجة الثانية من فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    منظمة الصحة العالمية, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook