00:56 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إن العراق وإقليم كردستان يمران بوضع استثنائي، مؤكدا على دور الإقليم الكبير تجاه المهجرين.

    استقبل رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، اليوم الجمعة، وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي يزور إقليم كردستان حالياً.

    وأشار لودريان خلال لقائه مع رئيس الإقليم، إلى "أهمية التعاون في محاربة الإرهاب وداعش، وأنه خلال الأيام القادمة ستقوم فرنسا بإيصال المساعدات إلى حلبجة في إطار مساعدات طبية ستقدمها باريس لكردستان في مواجهة كورونا"، بحسب ما نقلته شبكة "راوودو" الإعلامية.

    يذكر أن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، وصل مساء الخميس، إلى أربيل، قادماً من العاصمة العراقية بغداد، حيث كان في استقباله والوفد المرافق له في مطار أربيل، نائب رئيس وزراء إقليم كردستان، قوباد طالباني، ورئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان، سفين دزيي.

    وكان رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، عقد مؤتمراً صحفياً مع ضيفه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في محافظة أربيل.

    وقال بارزاني في المؤتمر الصحفي: إن "إقليم كردستان لن ينسى دعم فرنسا"، مضيفا أن "لودريان كان دوماً صديقاً مساهماً لتطوير العلاقات بين فرنسا وإقليم كردستان، واصفاً زيارة لودريان إلى إقليم كردستان، بالمهمة".

    وبشأن حقوق إقليم كردستان في الدستور العراقي، أكد بارزاني أن "فرنسا داعمة لهذه الحقوق، كما دعمها للحرب ضد تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا)"، مشيراً إلى أنه "بإمكان الشركات الفرنسية الاستثمار في إقليم كردستان".

    بدوره، قال لودريان في المؤتمر الصحفي: إن "بلاده أبدت السند والتعاطف لإقليم كردستان في الأوقات الصعبة، وإنها ستقدم مساعدات ومستلزمات طبية لإقليم كردستان في الايام المقبلة، ومنها مساعدات إلى مستشفى حلبجة".

    وحول دور إقليم كردستان في مساعدة اللاجئين والنازحين، أشاد لودريان بهذا الدور الكبير، لافتاً إلى أن "فرنسا قدمت مشاريع للنازحين في إقليم كردستان، كما أنها ستقدم مشروعاً للمياه في دهوك بمساعدة من ألمانيا".

    الكلمات الدلالية:
    إقليم كردستان, كردستان, لودريان, جان إف لودريان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook