23:39 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت السلطات الماليزية المعنية تفاصيل ضبط الشحنة الأخطر في تاريخها، مؤكدة أن المتورطين سينالون أقصى عقوبة.

    وأعلنت ماليزيا، في وقت سابق من اليوم الأحد، أنها اكتشفت دخول 110 حاويات من المعادن الثقيلة الخطرة، قادمة من رومانيا في طريقها إلى إندونيسيا، بشكل غير قانوني إلى البلاد قبل التخلي عنها الشهر الماضي، في أكبر قضية نفايات سامة بالبلاد.

    وأعلنت وزارة البيئة أن الجهات الأمنية موقع ضبط الشحنة، ووجد تحقيق أولي أن الموقع كان يعمل منذ ثلاثة أشهر في الخفاء بشكل غير قانوني.

    وأوضحت أنه يتم أخذ عينات من جميع النفايات التي سيتم تحليلها من قبل قسم الكيمياء لتحديد نوع النفايات، إلى جانب جمع الأدلة لتعقب ومحاكمة الأطراف غير المسؤولة".

    وشدد وزير البيئة والمياه، توان إبراهيم توان مان، على أن وزارة الطاقة لن تتهاون أبدا مع أي أعمال تلوث البيئة، وأعرب عن ثقته في أن الأطراف غير المسؤولة سيتم تعقبها وملاحقتها بموجب قانون الجودة البيئية لعام 1974.

    وصارت ماليزيا، خلال السنوات الأخيرة، الوجهة الرئيسية في العالم للنفايات البلاستيكية بعد أن حظرت الصين استيراد الخردة.

    وتفاوضت سلطات ماليزيا مع بلدان المنشأ لاستعادة المئات من حاويات البلاستيك التي دخلت البلاد بشكل غير قانوني.

    ونقلت وكالة الأنباء الماليزية "برناما" عن وزير البيئة والمياه، توان إبراهيم توان مان، قوله إنه تم العثور على 1864 طنا من غبار فرن القوس الكهربائي، وهو منتج ثانوي لإنتاج الصلب يحتوي على معادن ثقيلة مثل الزنك والكادميوم والرصاص، مهجورة في ميناء تانجونج بيليباس بولاية جوهور في جنوب البلاد.

    وأضاف "اكتشاف غبار فرن القوس الكهربائي، أثناء توقف الشحنة في ماليزيا في طريقها إلى إندونيسيا، هو أكبر اكتشاف من نوعه في التاريخ الماليزي".

    وقال إن هذا النوع من الغبار المكتشف، المصنف بأنه نفايات سامة بموجب اتفاقية بازل، تم إدراجه في وثائق الشحنة على أنه زنك مركز.

    انظر أيضا:

    ضبط أكبر شحنة نفايات سامة في ماليزيا... صور
    ماليزيا تتهم قناة "الجزيرة" القطرية بالتحريض ضد الدولة
    الكلمات الدلالية:
    إندونيسيا, رومانيا, ماليزيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook