05:45 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حملت المتحدثة باسم الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، السلطات الأمريكية مسؤولية تلقي السفارة الصينية لدى واشنطن تهديدات بقتل موظفين فيها وتفجيرات.

    وغردت تشون يينغ عبر موقع "تويتر" قائلة: "نتيجة التشهير والكراهية التي تحرض عليها الحكومة الأمريكية، تلقت السفارة الصينية تهديدات بتفجير وقتل".

    ووصفت المتحدثة القرار الأمريكي الذي ينص على إغلاق القنصلية الصينية في هيوستن بالتصعيد غير المسبوق للاضطهاد ضد الدبلوماسيين الصينيين.

    كما وجهت تهما للسفارة الأمريكية في بكين بـ"مهاجمة" النظام السياسي الصيني، داعية الولايات المتحدة إلى التراجع عن قرارها، مهددة باتخاذ إجراءات ردا على ذلك.

    وفي وقت سابق، أعلنت الولايات المتحدة، تفاصيل اتهامات وجهتها لقراصنة قالت أنهم تابعين لأجهزة أمن صينية، شملت اتهامهم بقرصنة أبحاث حول فيروس كورونا المستجد.

    وأوضحت أن الحملة التي بدأت قبل أكثر من عشر سنوات استهدفت "الممتلكات الفكرية ومعلومات تجارية سرية لدى القطاع الخاص، من بينها ما يتعلق بالعلاجات، والاختبارات واللقاحات الخاصة بمرض كوفيد-19". وتابعت أن عملية القرصنة استهدفت عدة قطاعات وصناعات ومنظمات غير حكومية.

    هذا ووجه المدعي العام الأمريكي في شباط/ فبراير الماضي اتهامات لأربعة عسكريين صينيين باختراق وسرقة البيانات الشخصية والأسرار التجارية لمكاتب "إكويفاكس" التي تعمل في عدة مجالات من بينها متابعة بيانات خدمات البطاقات الائتمانية. وذلك في واحدة من كبرى العمليات المسجلة في هذا المجال، ووفقا للمدعي العام، فإن الجريمة ارتكبت في عام 2017. وقالت وزارة العدل الأمريكية إن لائحة الاتهام المؤلفة من تسع نقاط أقرتها هيئة محلفين فيدرالية كبيرة في ولاية أتلانتا.

    وتعتبر بكين اتهامات واشنطن بشن هجمات سيبرانية اتهامات غير مسؤولة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook