01:16 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن نحو 350 ألف شخص شاركوا في أول صلاة جمعة تقام في مسجد "آيا صوفيا" ومحيطه في مدينة إسطنبول.

    وقال أردوغان في تصريحات للصحفيين خلال زيارته قبر السلطان محمد الفاتح: "مسجد "آيا صوفيا" سيظل مكانا يستقطب الناس من كافة الأديان لأنه إرث ثقافي مشترك للإنسانية جمعاء".

    وشدد أردوغان على أن "آيا صوفيا" عاد إلى أصله، و"أصبح مسجداً مرة أخرى، وسيستمر في خدمة المؤمنين كمسجد".

    وكان أردوغان قد حضر صلاة الجمعة في مسجد "آيا صوفيا" الذي تحول إلى مسجد بعد 86 عاماً من زيارته كمتحف.

    وتلا أردوغان أيات من القران الكريم قبل خطبة الجمعة.

    يذكر أنه في 10 تموز / يوليو، ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا، الجمعة، قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 24 نوفمبر/تشرسن الثاني 1934، القاضي بتحويل "آيا صوفيا" في إسطنبول من مسجد إلى متحف. ليعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، توقيعه مرسوما يقضي بتحويل متحف "آيا صوفيا" إلى مسجد.

    وتم بناء كاتدرائية آيا صوفيا في القرن السادس الميلادي تحت حكم الإمبراطور البيزنطي جستنيان، وبعد دخول العثمانيين إلى القسطنطينية عام 1453 تم تحويلها إلى مسجد.

    لكن بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية بعد نهاية الحرب العالمية الأولى (انتهت عام 1918 بهزيمة الدولة العثمانية وحلفائها دول المركز أمام دول الحلفاء)، قرر رئيس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، في عام 1934 تحويل الصرح إلى متحف، وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) الموقع على لائحتها للتراث العالمي.

    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, الرئيس التركي رجب طيب اردوغان, إسطنبول, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook