03:39 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلقت السلطات البريطانية خلال سنة واحدة سراح حوالي 200 شخص من مرتكبي الجرائم الجنسية دون أن يكون لديهم مكان للعيش فيه.

    وذكرت "بي بي سي" بتقرير أن بيانات وزارة العدل البريطانية تشير إلى أن حوالي 200 شخص من مرتكبي الجرائم الجنسية أطلق سراحهم من السجن في انجلترا وويلز خلال سنة واحدة.

    ويصنف أكثر من 100 شخص منهم على أنهم يشكلون خطراً "عالياً" أو "عالياً جداً" على عامة الشعب.

    وبحسب الوكالة، حذر مسؤولو المراقبة عن المفرج عنهم من أن السجناء المفرج عنهم والذين ينامون في العراء هم أكثر عرضة لارتكاب جرائم جديدة.

    وقالت الوكالة أنها حصلت على الأرقام الخاصة بانجلترا وويلز خلال الفترة من 2018- 2019 من قبل وزارة العدل بموجب قانون حرية المعلومات.

    وتظهر تلك الأرقام أنه في 68 حالة من المفرج عنهم لم يكن لديهم سكن يقيمون فيه عند إطلاق سراحهم.

    وهناك 53 حالة تشرد إضافية تضم مرتكبي جرائم جنسية ممن يشكلون "خطراً عالياً" بإطلاق سراح مشروط لمدة تزيد عن 12 شهراً، وهناك 70 حالة تضم مرتكبي جرائم جنسية ممن يشكلون "خطراً متوسطاً" بإطلاق سراح مشروط لمدة تزيد عن ستة أشهر.

    وفي وقت سابق من هذا الشهر، انتقد جاستن راسيل رئيس مفتشي مراقبة سلوك المفرج عنهم غياب نهج "حكومي شامل" لإيواء مرتكبي الجرائم، مشيراً إلى أن السجناء الذين ليس لديهم مكان سكن مستقر كانوا أكثر احتمالاً بالإعادة إلى السجن بمقدار الضعف تقريباً خلال 12 شهراً من إطلاق سراحهم.

    انظر أيضا:

    الشرطة البريطانية: حادث الطعن الليلة الماضية في ريدينغ "عمل إرهابي"
    الشرطة البريطانية: إصابة شخصين في حادث طعن بوسط لندن
    الشرطة البريطانية تناقش منع استخدام مصطلح الإرهاب الإسلامي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook