07:48 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أفاد التلفزيون البولندي بأن سكان بولندا يتلقون بذورا غير معروفة عبر البريد من الصين.

    وقال التلفزيون: "من أوائل من حصلوا على مثل هذه الطرود الغامضة كانت إحدى سكان جاورزنو (محافظة سيليزيا). ومع ذلك، لم تشتر المرأة شيئا من الصين، وكان هذا سببًا للحذر. قامت متلقية الطرد بتسليم البذور الواردة فيه إلى الخدمات المعنية".

    وقالت نائبة مفتش حماية النباتات والبذور في كاتوفيتشي أغنيشكا غورسكايا: "لقد كانت قلقة من أن الطرد يحتوي على بعض البذور التي ليس لها تسمية، وكل النقوش مكتوبة باللغة الصينية. ولم تستطع حتى فهم نوع البذور".

    وبحسب القناة، فإن الطرود "بمظهرها قد توحي بوجود مجوهرات صينية بداخلها".

    وقال مفتش الدولة لحماية النبات والبذور اندرزي زمان "هذه البذور غير موصوفة. لا يوجد سوى بذور في العبوات. هذا وضع خطير للغاية. يمكن أن تهدد المحاصيل الزراعية."

    بدورها، تعتقد مفتشة الدولة لحماية النبات والبذور، أغنيشكا ساهايداك أنه في حالة حدوث تطور سلبي للوضع، قد ينتج عن الإرهاب البيولوجي. ممكن النظر إلى هذا على أنه إرهاب حيوي. إذا كانت الأعشاب أو الأمراض ستتجذر وتصل إلى خسائر فادحة، فيمكن فهم ذلك على أنه إرهاب حيوي".

    وفقًا للقناة التلفزيونية البولندية، تم استلام طرود مماثلة، في وقت سابق، مع بذور غامضة من الصين في بريطانيا العظمى والبرتغال وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

    أعلنت التقارير أن اليابانيين تلقوا طرودا غامضة من الصين مع بذور النباتات من مرسلين مجهولين. ولوحظ أن الطرود تحمل تسمية موقع الصين وأن عناوين الإرجاع المشار إليها هي أيضًا صينية، لكن وزارة خارجية جمهورية الصين الشعبية تصر على أن طوابع البريد مزيفة وتنفي أي اتصال بين بلدها والطرود الغامضة.

    انظر أيضا:

    اليابانيون والأمريكيون والكنديون يتلقون طرودا غامضة من الصين
    هل يمكن أن تنتقل عدوى كورونا عبر الطرود البريدية؟
    الكلمات الدلالية:
    بولندا, الصين, طرد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook