04:00 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا البابا فرانسيس، اليوم السبت، إلى الحوار بين مصر وإثيوبيا والسودان وحث الأطراف الثلاثة على عدم الانزلاق إلى صراع مسلح بسب الخلاف الدائر حول سد النهضة الذي تقيمه إثيوبيا على نهر النيل.

    وقال البابا "أدعو جميع الأطراف المعنية إلى مواصلة طريق الحوار حتى يظل النهر الخالد مصدرا للحياة، يوحد ولا يفرق، ينمي الصداقة والرخاء والأخوة وليس العداء وسوء التفاهم والصراع".

    وكان البابا يتحدث بمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء.

    وتعثرت المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية، فيما تقول إثيوبيا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وأن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

    وخلاف هذه الدول له جذور تاريخية تعود إلى الحقبة الاستعمارية والاتفاقية التي وقعت عام 1929، وتحصل مصر بموجبها على 55.5 مليار متر مكعب سنويا من مياه نهر النيل، وهي أكبر حصة من المياه المتدفقة في النهر التي تبلغ 84 مليار متر مكعب، كما أنها تمنح مصر حق الاعتراض على إقامة سدود وغير ذلك من المشروعات المائية في دول المنبع.

    انظر أيضا:

    البرهان يدعو الشعب والأجهزة الإعلامية الوقوف بجانب مصالح البلاد بشأن سد النهضة الإثيوبي
    إثيوبيا... إقبال كبير على شراء سندات التمويل بعد ملء سد النهضة
    قرار إثيوبي بشأن سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    البابا فرانسيس الأول, إثيوبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook