04:45 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدان حزب النهضة الوطنية، الموالي لرئيس مالي المخلوع إبراهيم بوبكر كيتا، الانقلاب العسكري على السلطة الشرعية، مطالبا بإطلاق سراح رئيس البلاد وأركان السلطة والعودة للنظام الدستوري.

    نواكشوط - سبوتنيك. وقال الحزب، في بيان اليوم الأربعاء، إن "الانقلاب الذي قام به ضباط ماليون هو انتهاك للقسم العسكري ولدستور البلاد الصادر 1992"، معربا عن خشيته من أن يؤدي هذا التحرك العسكري إلى انهيار البلاد".

    كما طالب الحزب بالإفراج الفوري عن رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وجميع المعتقلين السياسيين.

    وحزب النهضة الوطنية أول حزب في مالي يعلن معارضته للانقلاب العسكري، ويرأسه تيبيلي درامي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في حكومة بوبو سيسيه، التي أقيلت مع وقوع الانقلاب.

    وفجر اليوم الأربعاء، أعلن الرئيس كيتا، في خطاب مقتضب بثه التلفزيون الرسمي، استقالته من منصبه وحل الحكومة والبرلمان بعد احتجازه على أيدي جنود متمردين.

    وقال كيتا: "لمدة 7 سنوات كنت أحاول تقويم البلاد واستعادة أمنها... وعملت بجد من أجل تحقيق ذلك"، قائلا "قررت ترك مهامي والاستقالة من منصبي في هذه اللحظة".

    وأضاف "ليس لدي حقًا خيار سوى الخضوع لأنني لا أريد إراقة دماء لإبقائي كرئيس".

    واعتقل عسكريون متمردون كيتا في العاصمة باماكو، ورئيس الوزراء ونجل الرئيس.

    وجاء الاعتقال بعد تمرد في قاعدة كاتي العسكرية خارج باماكو واعتقال عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.

    انظر أيضا:

    موسكو تحث الأطراف في مالي على ضبط النفس وتجنب العنف
    تركيا تعرب عن قلقها وحزنها العميقين إثر إجبار رئيس مالي على الاستقالة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook