21:02 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس المحكمة الدستورية للجمهورية، بيتر ميكلاشيفيتش، اليوم الثلاثاء، أن دستور بيلاروس لا ينص على إمكانية إنشاء هيئات ومنظمات عامة لها الحق في مراجعة نتائج الانتخابات الرئاسية.

    ونقلت الوكالة الحكومية "بيلتا" عن ميكلاشيفيتش قوله: "إن الدستور لا ينص على إمكانية إنشاء هيئات ومنظمات عامة لها الحق في مراجعة نتائج الانتخابات الرئاسية. ولذلك، فإن إنشاء مجلس تنسيقي، الذي حُدد هدفه في مراجعة الانتخابات الرئاسية في بيلاروس، ليس بالطريقة المنصوص عليها في الدستور والتشريع الانتخابي، هو أمر غير دستوري".

    كما أشار ميكلاشيفيتش أنه، يجب على جميع مواطني الجمهورية، ورعايا العلاقات الاجتماعية والسياسية، "احترام نظام الشرعية الدستورية".

    وفي وقت سابق، أعلن ممثلو المعارضة البيلاروسية، الذين لم يوافقوا على نتائج الانتخابات الرئاسية، عن إنشاء مجلس تنسيق لنقل السلطة. وفي هذا الصدد، فتح مكتب المدعي العام في بيلاروس دعوى بموجب المادة 361 من القانون الجنائي "الدعوات إلى العمل بهدف إلحاق الضرر بالأمن القومي لجمهورية بيلاروس"، والتي يفترض أن عقوبتها تصل إلى السجن لمدة خمس سنوات. كما أعلن مكتب المدعي أن أنشطة مجلس التنسيق تهدف إلى الاستيلاء على السلطة والتسبب في الإضرار بالأمن القومي لبيلاروس. ويرى مجلس المعارضة أن جميع الأهداف والأساليب التي حددها قانونية، بناءً على دستور الجمهورية.

    انظر أيضا:

    لوكاشينكو يناقش مع بوتين الوضع في بيلاروس وحولها
    مقدم بالشرطة البيلاروسية يستقيل بسبب "الجرائم" ضد المتظاهرين
    لافروف: الشعب البيلاروسي سيقرر بنفسه كيف يخرج من الأزمة دون وساطة
    الكلمات الدلالية:
    السلطة, الدستور, بيلاروس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook