05:39 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 176
    تابعنا عبر

    استنكرت الرئاسة التركية، اليوم الأحد، حادثة إحراق نسخة من القرآن في مدينة "مالمو" السويدية، التي شهدت أعمال شغب في أعقاب دعوات مناهضة للإسلام.

    وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية: "يحرقون نسخا من القرآن الكريم في أوروبا، ثم يزعمون أنهم يدافعون عن العقل والعلم والحرية والعدالة".

    وأضاف إبراهيم قالن، في تغريدة عبر تويتر: "يصفون كل من ليس مثلهم بأنه عدو للحرية وطائش ورجعي. البرابرة المعاصرون لا يعرفون حدودًا في العقلية البدائية".

    وبحسب وكالة أنباء "الأناضول"، استنكرت وزارة الخارجية التركية، السبت، الحادثة، وصفتها بأنها "ضربة قوية موجهة ضد ثقافة العيش المشترك والقيم الأوروبية".

    وقالت الشرطة السويدية إن أعمال شغب اندلعت، يوم الجمعة، في مدينة مالمو جنوبي البلاد حيث تجمع ما لا يقل عن 300 شخص للاحتجاج على أنشطة مناهضة للإسلام.

    وقال متحدث باسم الشرطة أن المحتجين رشقوا رجال الشرطة بكل ما طالته أيديهم كما أُضرمت النار في إطارات سيارات، مضيفًا: "لم نسيطر على الوضع ولكننا نعمل بقوة للسيطرة عليه. نرى أن هناك صلة بين ما يحدث حاليا وما حدث في وقت سابق اليوم".

    وأضاف أن

    المظاهرات تصاعدت في نفس المكان الذي أحرق فيه اليمنيون المتطرفون القرآن.

    قالت صحيفة "آفتونبلاديت" إن مالمو شهدت عدة أنشطة مناهضة للإسلام، يوم الجمعة، من بينها قيام ثلاثة رجال بركل نسخة من القرآن فيما بينهم في ميدان عام.

    وأضافت الصحيفة أن الاحتجاجات المناهضة للإسلام وقعت بعد رفض منح راسموس پالودان زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنمركي اليميني المتطرف تصريحا لحضور اجتماع في مالمو وتم منع دخوله عند الحدود السويدية.

    انظر أيضا:

    في دولة إسلامية... يستخرجون جثث أحبائهم سنويا ويلبسونها أجمل الثياب لتكريمها... صور
    السعودية...دراسة تؤكد عدم انقطاع "الحج" نهائيا على مدى التاريخ الإسلامي
    السويد: تفجر أعمال عنف في مدينة مالمو بعد أفعال مناهضة للإسلام
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, السويد, مالمو, حرق, القرآن, القرآن الكريم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook