14:19 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    التقى رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين في مينسك برئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو.

    وصل رئيس الوزراء الروسي إلى العاصمة البيلاروسية، اليوم الخميس، في زيارة عمل يلتقي خلالها رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء البيلاروسي، بحسب ما أفادت به وكالة "سبوتنيك بيلاروسيا".

    التقى لوكاشينكو برئيس مجلس الوزراء الروسي في مينسك في مقر إقامته بقصر "الاستقلال"، والتقطوا الصور معًا ثم ذهبوا إلى المفاوضات.

    ومن المقرر عقد اجتماع موسع لرئيس الجمهورية ورئيسي وزراء بيلاروسيا وروسيا بمشاركة الوزراء المختصين في البلدين.

    ويضم الوفد الروسي المتواجد في مينسك، بالإضافة لميشوستين، نائبا رئيس الوزراء دميتري تشيرنيشيكو وأليكسي أوفرشوك، ووزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، ووزير الصحة ميخائيل موراشكو، ووزير الصناعة والتجارة دينيس مانتوروف، ووزير الرياضة أوليغ ماتيسين، ووزير الثقافة أولغا ليوبيموفا، ونائب رئيس موظفي الحكومة إلمير تاغيروف.

    وفي المرة السابقة التي زار فيها ميشوستين مينسك في 17 يوليو/ تموز للمشاركة في اجتماع للمجلس الحكومي الدولي الأوراسي، التقى أيضًا برئيس الجمهورية ألكسندر لوكاشينكو.

    وأعلن الكرملين، يوم الأحد الماضي، بأن الرئيسين الروسي والبيلاروسي، فلاديمير بوتين وألكسندر لوكاشينكو، اتفقا على عقد اجتماع في موسكو في غضون الأسابيع المقبلة.

    وتعيش بيلاروسيا حالة عدم استقرار داخلي بعد أن بدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء البلاد في 9 أغسطس/آب، بعد الانتخابات الرئاسية، والتي، وفقًا للجنة الانتخابات المركزية، فاز لوكاشينكا للمرة السادسة، وحصل على 80.1% من الأصوات.

    وتعتقد المعارضة أن سفيتلانا تيخانوفسكايا فازت في الانتخابات، في الأيام الأولى، وتم قمع الإجراءات من قبل قوات الأمن، وتم استخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين، ثم توقفت أجهزة إنفاذ القانون عن تفريق المسيرات واستخدام القوة.

    وفقًا للبيانات الرسمية، تم اعتقال أكثر من 6700 شخص في الأيام الأولى. كما أفادت وزارة الداخلية، أصيب مئات الأشخاص خلال أعمال الشغب، بما في ذلك أكثر من 120 مسؤول أمني.

    وأفادت السلطات بمقتل ثلاثة متظاهرين. وقال ممثل رسمي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إن وزارة الداخلية في بيلاروسيا أكدت وفاة أربعة أشخاص نتيجة إصابات تلقوها خلال الاحتجاجات، لكن وزارة الداخلية قالت إنها لم تؤكد هذه المعلومات.

    وعرض الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، رئيس وزراء ألبانيا إيدي راما يوم الجمعة دور الوسيط لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لحل الوضع في بيلاروسيا.

    في الوقت نفسه، أعلن مدير مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان آنذاك، إنهيبورغ سولور جيزلادوتير، في 15 يوليو/تموز، أن المكتب لن يرسل بعثة مراقبة للانتخابات في بيلاروسيا.

    الكلمات الدلالية:
    ألكسندر لوكاشينكو, لوكاشينكو, بيلاروسيا, مينسك, روسيا, ميخائيل ميشوستين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook