15:27 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الاثنين، أن "هدف أنقرة في ليبيا هو تحقيق وقف إطلاق نار دائم والانتقال إلى عملية سياسية في الدولة التي تمزقها الحرب منذ عشر سنوات".

    أنطاكيا - سبوتنيك. وقال جاويش أوغلو، في لقاء خاص على قناة "أن تي في"، إن "هدفنا في ليبيا تحقيق وقف إطلاق نار دائم والانتقال إلى عملية سياسية "، مشيرا إلى دعم بلاده لوقف إطلاق النار في ليبيا.

    كما تطرق إلى قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، وقال جاويش أوغلو إن "هناك جهود تبذل للتخلص من حفتر في ليبيا وخارجها"، دون إيضاح تفاصيل أخرى.

    وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، قال أمس الأحد، إن بلاده تدعم الشعب الليبي وتساعدهم في تأسيس جيشهم النظامي الضروري لحفظ أمنهم، مؤكدا أن "تركيا تتابع بقلق الأخطاء المرتكبة في ليبيا، والمماثلة لتلك التي ارتُكبت في سوريا منذ 2011".

    في السياق نفسه، أكد ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة أن "يكون هناك تواصل بين مصر وتركيا، بغض النظر عن أي خلافات سياسية قائمة بين الرئيسين التركي والمصري.

    وخلال مقابلة مصورة مع موقع "عربي 21" في إسطنبول، رد أقطاي على سؤال بشأن ما إذا كان هناك تفاهم بين أنقرة والقاهرة بخصوص الملف الليبي، وقال: "لا توجد لديّ معلومات دقيقة في هذا الخصوص، لكن حسبما أسمع وأرى فإن هناك تقاربا وتواصلا بين الأطراف".

    وأضاف: "لابد أن يكون هناك تواصل بالفعل بغض النظر عن أي خلافات سياسية بين أردوغان والسيسي، فالحكومتان والشعبان يجب أن يتقاربا"، متابعا: "موقفنا وتواجدنا في ليبيا ليس إلا لإقامة الإصلاح والسلام، وترك ليبيا لليبيين، وهذا ليس احتلالا بأي صورة من الصور، ونأمل أن تتبنى مصر هذا النهج".

    انظر أيضا:

    السفارة الأمريكية في ليبيا: الجيش الوطني نقل لنا التزاما شخصيا من المشير خليفة حفتر
    نواب ليبيون: عقيلة صالح أوفر حظا من حفتر أمام المجتمع الدولي
    ما بين حفتر و"الوفاق" وإغلاق النفط... من يتحمل مسؤولية الأزمة الاقتصادية؟
    أول تعليق رسمي على مزاعم زيارة المشير خليفة حفتر إلى فنزويلا
    قطر تكشف 3 حلول لإنهاء الحرب في ليبيا "وتستثني حفتر"
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, تركيا, مولود تشاووش أوغلو, خليفة حفتر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook