01:07 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    صرح رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، أنه في حالات محددة يمكن استخدام إمكانيات القاعدة العسكرية الروسية الموجودة في أرمينيا.

    وبحسب تصريحات رئيس الوزراء الأرميني خلال لقائه مع ممثلين عن الإعلام الروسي، أجاب قائلا "تعد القاعدة العسكرية الروسية رقم 102 المتمركزة في أرمينيا بمثابة عنصر مهم لأمن الجمهورية".

    وحول ما إذا كانت يريفان تدرس إمكانية استخدام القاعدة لتحييد التهديدات في سياق الأعمال العدائية الحالية في قاره باغ على وجه الخصوص، مع الأخذ في الاعتبار نشاط تركيا؛ أجاب قائلا:

     "القاعدة العسكرية الروسية هي جزء لا يتجزأ من النظام الأمني ​​لأرمينيا، ويجب استخدام إمكانيات القاعدة في مواقف محددة".

    مضيفا "هل هذا هو الوضع الحالي؟ من الواضح أنه ليس كذلك. ولكن قد ينشأ موقف عندما تكون هناك حاجة لاستخدام إمكانيات القاعدة".

    يعتقد رئيس الحكومة الأرمينية أنه من الصعب التنبؤ بأي شيء الآن، لأن الوضع لا يمكن التنبؤ به للغاية.

    وتنتشر القاعدة العسكرية الروسية في مدينة كيومري بمنطقة شيراك بأرمينيا، وفقا لاتفاقية عام 1995 بين الدول وفي عام 2010 ، تم تمديد فترة ولايتها حتى عام 2044.

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: الدبلوماسيون الروس يعملون مع أرمينيا وأذربيجان منذ اليوم الأول للصراع في قره باغ
    مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري للقتال بين أرمينيا وأذربيجان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أذربيجان, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook