07:09 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أقامت مدينة البندقية الإيطالية حواجز الفيضان للمرة الأولى، اليوم السبت، بعد أن حذر خبراء الأرصاد من أن أثر عاصفة قد يتحد مع ارتفاع المد ويغرق المدينة.

    وبدأت الشبكة المؤلفة من 78 من الحواجز الصفراء البراقة التي تحمي مدخل بحيرة البندقية في الارتفاع من قاع البحر قبل أكثر من ثلاث ساعات من الموعد المقرر لذروة المد، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    ومن المتوقع أن يصل المد، الذي جاءت به الرياح العاتية والأمطار الغزيرة، إلى 130 سنتيمترا، وهو أقل بكثير من 187 سنتيمترا وصل إليها في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لكنه كاف لإغراق المناطق المنخفضة من المدينة بالماء.

    ويأمل المسؤولون أن يخفف نظام الدفاع ضد الفيضانات، الذي تكلف مليارات اليوروهات وأثار جدلا في البلاد، من أثر العاصفة الوشيكة.

    والنظام مصمم لحماية البندقية من مد وأمواج تصل إلى ثلاثة أمتار وهو ما يزيد كثيرا عن المعدلات المسجلة حاليا لكن بعض الخبراء عبروا عن قلقهم من أنه لن يصمد أمام ارتفاع منسوب المياه في البحار الذي تتنبأ به أحدث نماذج لأثر تغير المناخ.

    انظر أيضا:

    مصرع خمسة أشخاص جراء فيضان قوي جنوبي إيطاليا
    فيضانات كارثية تجتاح البندقية الإيطالية ورئيس المدينة يلوم تغير المناخ
    الكلمات الدلالية:
    الفيضان, البندقية, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook