09:02 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أشارت تقارير إعلامية بريطانية نقلا عن مصادر مطلعة أن ضابط غواصة بريطاني يقود مجمعا للصواريخ النووية ظهر مخمورا أثناء تفريغ حملولة من رؤوس نووية وتم إيقافه عن الخدمة.

    فبحسب ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية، فإن الحادث وقع أثناء رسو الغواصة البحرية الملكية Vigilant في كينجز باي، في ولاية جورجيا الأمريكية.

    وكان على البحارة البريطانيين تفريغ 16 صاروخا من طراز Trident ، يحمل كل منها ثلاثة رؤوس حربية نووية.

    يذكر أن اللفتنانت كوماندر لين لوف، الذي كان من المفترض أن يتولى قيادة العملية، ظهر على متن الغواصة وهو في حالة سكر وأحضر معه دجاجا مقليا.

    وقال المصدر: "لم يكن قادرا على تحمل المسؤولية عن الأسلحة النووية. الضابط الذي كان من المفترض أن يغيره أدرك أن ذلك لا ينبغي أن يكون كذلك. لم يكن هناك خيار سوى إبلاغ القيادة العليا".

    تم إرسال الضابط المذنب إلى القاعدة في اسكتلندا، التي تم تكليف الغواصة بها، وتم فتح تحقيق ضده.

    وليست هذه هي الفضيحة الأولى التي تحيط بالغواصة، حيث خسر قائدها السابق وزميله الرئيسي منصبيهما بسبب العلاقات مع النساء على متن مدرج الطائرة على سطحها، كما تم طرد تسعة آخرين من أفراد الطاقم بسبب تعاطي المخدرات.

    انظر أيضا:

    غواصة بريطانية تعزز الأسطول الروسي
    إعلام: الجيش البريطاني يهاب غزو غواصات "الثقب الأسود" الروسية
    الكلمات الدلالية:
    نووي, بريطانيا, غواصة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook