11:31 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    103
    تابعنا عبر

    اعتقلت الشرطة الفرنسية ثلاث سيدات بعد أن ألصقن رسوما كاركاتورية مسيئة للنبي محمد.

    وبحسب موقع "يورونيوز"، فقد اعتقلت السلطات في مدينة تولوز الواقعة في جنوب غرب فرنسا ثلاث ناشطات نسويات بعد إلصاقهن رسوماً كاريكاتورية تمثّل النبيّ محمد.

    وحملت كلّ من النسوة الثلاث دلواً مليئاً بالغراء وفرشاة ومئات الأوراق المطبوع عليها نفس الرسم الكاريكاتوري وقمن بإلصاقها في شوارع المدينة بهدف "إغراق مركز مدينة تولوز" بألف رسم كاريكاتوري تأكيداً على "حقّهن في التجديف".

    والرسم الكاريكاتوري الذي اختارته النسوة صممه "شارب"، مدير صحيفة "شارلي إيبدو" الذي قضى مع غالبية أفراد هيئة تحرير الأسبوعية الساخرة في هجوم في باريس في 7 كانون الثاني/يناير 2015.

    وسرعان ما جذب ما تقوم به النساء الثلاث انتباه المارة الذين استوقفهنّ بعضهم محاولين استيضاحهنّ سبب إلصاقهنّ هذا الرسم، في حين هاجمهنّ البعض الآخر، غير أنّ الناشطات أكملن عملهن لرغبتهن في إتمامه بسرعة و"عدم هدر الوقت في التحدّث مع الفضوليين"، حسب تعبيرهن.

    وقالت منظّمة هذه الفعالية، مفضّلة عدم نشر اسمها: "علينا أن ننتهي بسرعة لأنّ ما نقوم به يبقى في النهاية عملاً محفوفاً بالمخاطر، ونحن لسنا هنا لعقد مؤتمر صحفي".

    يأتي ذلك بعدما هاجم لاجئ شيشاني، مؤخرا، أستاذ تاريخ فرنسي بسكين وقطع رأسه قبل أن يلوذ بالفرار، وبعد وقت قصير استطاعت الشرطة القضاء عليه بعد أن وجهت إليه تحذيرات بالاستسلام.

    وشنت الشرطة على الفور حملة اعتقالات بحق عدد من الأفراد الذين تربطهم صلة بالمعتدي حيث وصل عدد المعتقلين الأمس إلى 15 معتقلا.

    انظر أيضا:

    16 ألف مشرد في شوارع فرنسا... هل تعيد الرباط المغاربة منهم
    فرنسا "تغير القواعد" بتطوير 6 غواصات هجومية تجسسية تضرب عمق العدو... صور وفيديو
    إمام مسجد في فرنسا يصف المدرس المقتول بـ"شهيد حرية التعبير"
    سيدة فرنسا الأولى تعزل نفسها بعد ملامسة مصاب بكورونا
    الكلمات الدلالية:
    النبي محمد, شارلي إبدو, رسوم كاريكاترية, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook