14:49 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا الممثل الأعلى للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أديس أبابا والقاهرة والخرطوم، إلى العمل لاستئناف المفاوضات للتوصل إلى اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي الكبير، مشددا على أهمية تخفيض التوترات.

    أمستردام- سبوتنيك وأفاد بوريل، في بيان صحفي اليوم السبت على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، "التوصل لاتفاق لتعبئة سد النهضة، في متناول إثيوبيا والسودان ومصر. الآن هو وقت العمل وليس لزيادة التوترات".

    كما أشاد بوريل بجهود رئيس جنوب أفريقيا، الذي يرأس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، وقال "تحظى جهود جنوب أفريقيا، ورئيسها الحالي للاتحاد الأفريقي، سيريل رامافوسا، لجلب الأطراف إلى حل تفاوضي بدعم كامل من الاتحاد الأوروبي الذي يتطلع إلى عودة المحادثات واختتامها بنجاح".

    وأوضح الممثل السامي للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، "سيستفيد أكثر من 250 مليون مواطن في حوض النيل الأزرق من اتفاقية تعبئة سد النهضة الإثيوبي الكبير، بناء على المفاوضات بين الأطراف الثلاثة، إذ من المتوقع أن تزيد الاستثمارات في الأمن المائي والري والإنتاج الزراعي وتوليد الكهرباء".

    وتأتي تصريحات بوريل عقب يوم واحد من تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي قال فيها إنه "يتفهم موقف مصر"، مضيفا "الوضع خطير جدا وقد ينتهي بأن تفجر مصر هذا السد".

    انظر أيضا:

    وزير الري المصري يكشف سبب توقف مفاوضات "سد النهضة"
    إثيوبيا توسع منصات جمع التبرعات لاستكمال بناء سد النهضة
    السيسي يؤكد ضرورة بلورة اتفاق شامل بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة
    على الرغم من تصريحات ترامب عن تفجيره.. "الأموال تنهال على سد النهضة"
    الكلمات الدلالية:
    مصر, سد النهضة, الاتحاد الأوربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook