18:13 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، ناقشا بها الوضع الراهن في المنطقة.

    جاء في بيان صدر عن الكرملين بهذا الصدد، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان تناولا في محادثاتهما 3 قضايا:

    1- سوريا، أولاً وقبل كل شيء، للوفاء بالاتفاقات القائمة حول تحقيق الاستقرار في إدلب وعبر الفرات. وكذلك قضايا التسوية السياسية في الجمهورية العربية بما في ذلك بمساعدة الدول الضامنة لمحادثات أستانا.
    2- ليبيا، تمت مناقشة آفاق تسوية الوضع وتكثيف محادثات السلام الليبية، واتفق الرئيسان على مواصلة التنسيق بين وزارات الخارجية والدفاع وأجهزة الاستخبارات في البلدين.
    3- تم بحث التطورات في منطقة النزاع بقره باغ وأعرب الجانب الروسي عن قلقه البالغ إزاء استمرار القتال والانخراط المتزايد للإرهابيين من الشرق الأوسط في النزاع، وأضاف البيان أن بوتين أطلع أردوغان على اتصالاته مع قيادتي أرمينيا وأذربيجان، والخطوات التي تتخذ من أجل تحقيق الهدنة ووقف التصعيد بأسرع ما يمكن.

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر الماضي. وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، بفرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان مجلس الوزراء الأرمني حالة الحرب والتعبئة العامة في البلاد بسبب الأحداث في ناغورني قره باغ.

    وجرت في موسكو محادثات بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، يوم 5 آذار/ مارس الماضي، تركزت على قضايا التسوية في سوريا، وعلى رأسها سبل إيجاد حل للأزمة الراهنة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

    ​وكانت رئيسة بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، ستيفاني ويليامز، قد أعلنت سابقا، أن أعضاء اللجنة الليبية العسكرية المشتركة توصلوا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار خلال المحادثات في جنيف، وجرت مراسم التوقيع في قاعة مؤتمر نزع السلاح بمقر الأمم المتحدة بجنيف.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook