02:34 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الجمعة، عن تضامنه مع شعبي اليونان وتركيا بعد الزلزال، معلناً استعداد بلاده لتقديم المساعدة.

    وغرد لودريان، عبر "تويتر"، قائلاً: "ضرب زلزال عنيف تركيا والعديد من الجزر اليونانية في بحر إيجه. نعلن التضامن الكامل مع الشعبين اليوناني والتركي. نحن إلى جانبهما ومستعدون للتعبئة لمساعدتهما".

    وأعلنت إدارة الطوارئ والكوارث التركية، في وقت سابق من اليوم الجمعة، عن مقتل ستة أشخاص على الأقل جراء زلزال ضرب منطقة إزمير غربي تركيا وأدى لتضرر أكثر من 200 شخص.

    وأشارت وكالة "الأناضول" إلى وقوع نحو 202 إصابة حتى الآن نتيجة الزلزال، فيما تستمر أعمال البحث عن مفقودين بعد انهيار 12 مبنى في المدينة.

    وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عن انهيار 6 مبان على الأقل في إزمير التركية نتيجة الزلزال.

    وقال الوزير: "في الوقت الحالي، تلقينا معلومات عن انهيار 6 مباني في منطقتي بورنوفا وبيركلي في إزمير. ولم ترد أي معلومات عن الضحايا".

    وأعلنت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن زلزالا قوته 6.6 درجة هز ساحل البلاد المطل على بحر إيجه، اليوم الجمعة.

    وكان مركز الزلزال يبعد نحو 17 كم قبالة ساحل إقليم إزمير على عمق 16 كيلومترا. وقالت وسائل إعلام إن السكان شعروا بالزلزال في ساحل تركيا على بحر إيجه وفي منطقة مرمرة التي تقع شمال غربي البلاد.

    الكلمات الدلالية:
    إزمير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook