09:36 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إن فرنسا ستعزز السيطرة على الحدود بمضاعفة عدد أفراد الشرطة إلى 4800 فرد.

    وأوضح ماكرون خلال زيارة حدود فرنسا مع إسبانيا أن "تعزيز السيطرة على الحدود يستهدف الهجرة غير الشرعية وسط تهديد الإرهاب المتنامي"، مضيفا أن "إرهاب المتطرفين تهديد طويل الأمد".

    ونوه بحسب "رويترز"، إلى أنه "غالبًا ما يتم ربط شبكات الإتجار غير المشروع بالمهاجرين بشبكات الإرهاب".

    وأشار إلى أن "هجوم النمسا يظهر أن خطر الإرهاب يمكن أن يأتي من أي مكان، بما في ذلك من العملاء المرسلين من الخارج".

    وأكد ماكرون أنه سيقدم مقترحات للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشأن حماية منطقة شنغن، منوها إلى "زيادة أعداد موظفي مراقبة الحدود بـ4800 شرطي، لاستهداف الهجرة غير الشرعية".

    وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، قد صرح بأنه يفصل الهجرة عن الإرهاب، لأن المعركة هي معركة العالم بأكمله، مضيفا أن فرنسا تشن حربا على الإرهاب بالتعاون مع شركائها الأوروبيين ودول المغرب العربي وأنه من الأفضل عدم التسرع في الربط بين الهجرة والإرهاب لأن الأخير "يؤثر على الجميع".

    وقال لودريان، في حوار خاص لإذاعة "أوروبا 1" الإخبارية الفرنسية اليوم الخميس: إن "المطالبين في فرنسا بوقف الهجرة ينسون تماما أن ضحايا الإرهاب موجودون في كل مكان في المغرب وتونس والجزائر".. مذكرا أن "التهديد بعتبر عالميا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook