05:32 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال جنرال تركي متقاعد، إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى إسطنبول حملة استفزازية في ظل الحملة الانتخابية لمجلس الشيوخ.

    في مقابلة مع "سبوتنيك"، علق العميد المتقاعد من القوات المسلحة التركية، وهو مدرس في جامعة إسطنبول أيدين نعيم بابوروغلو، على زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى إسطنبول، والتي التقى خلالها بطريرك القسطنطينية.

    وردا على سؤال حول الغرض الذي سعى إليه بومبيو خلال زيارته لإسطنبول، قال بابور أوغلو:
    "أولاً وقبل كل شيء، ترتبط هذه الخطوة برغبة بومبيو في الترشح لعضوية مجلس الشيوخ في انتخابات عام 2022 عن ولاية كانساس المحافظة. للقيام بذلك، يحتاج إلى أصوات ممثلي الكنيسة الإنجيلية اليونانية، لذلك قام بزيارة البطريركية في منطقة الفنار. أي أن بومبيو في هذه الحالة يعمل لمصلحته الخاصة. كما سيلتقي في جورجيا بممثلي الكنيسة الأرثوذكسية. وبالتالي، فهو ينوي حشد الدعم في الانتخابات المقبلة.

    وأضاف "بغض النظر عن الاجتماع مع مسؤولي الدولة في برنامجه لزيارته إلى تركيا، ذهب بومبيو إلى استفزاز وانتهاك البروتوكول الدبلوماسي والممارسات الدولية والقواعد الأولية لاحترام تركيا، العضو في الناتو وحليف الولايات المتحدة".

    يذكر أن  تركيا هي الدولة الوحيدة من بين 7 دول مدرجة في جدول جولة وداع بومبيو، حيث لم يلتق بممثلي قيادة البلاد، حيث رفض السياسي الأمريكي دعوة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو للحضور إلى أنقرة، بحسب مصادر بلومبرج، قائلاً إن جدول الزيارة لا يسمح بذلك، ودعا جاويش أوغلو للحضور إلى إسطنبول للقائه.

    انظر أيضا:

    بومبيو: أمريكا قلقة للغاية من تحركات تركيا في شرق المتوسط
    "هذه إسطنبول وليست القسطنطينية"... احتجاجات في تركيا على زيارة بومبيو
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, مايك بومبيو, زيارة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook