18:51 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    دخل الجيش الأذربيجاني محافظة أغدام التي ظلت تحت سيطرة أرمينيا طيلة 27 عاما، فيما قال الرئيس إلهام علييف إن الجيش الأرميني "دمر المباني التاريخية قبل انسحابه من المناطق المحررة".

    وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم الجمعة، بأن قواته دخلت محافظة أغدام وفقا للاتفاقية المبرمة بين باكو ويريفان بوساطة روسية.

    وأضاف علييف في كلمة له أن بلاده ستتخذ كل الإجراءات من أجل إعمار منطقة أغدام في أقصر وقت ممكن.

    وفي 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في إقليم "قره باغ"، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.

    ​فيما اعتبر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الاتفاق بمثابة نصر لبلاده، مؤكدا أن الانتصارات التي حققها الجيش أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، على قبول الاتفاق مكرها.

    كما نص الاتفاق على استعادة أذربيجان السيطرة على كل من محافظة أغدام حتى 20 نوفمبر الجاري، ولاتشين حتى 1 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

    والأحد، أعلن نائب الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف، منح أرمينيا مهلة إضافية، حتى 25 نوفمبر الجاري، من أجل إخلاء مدينة كلبجار، بسبب ظروف الطقس في المنطقة.

     

    انظر أيضا:

    تقارير إعلامية توضح سبب عدم إرسال الجيش التركي إلى أذربيجان
    البرلمان التركي يوافق على إرسال قوات عسكرية إلى أذربيجان
    بوتين: وفقا للقانون الدولي إقليم قره باغ كان جزءا لا يتجزأ من أذربيجان
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook