21:16 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ترأس الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، الجلسة الثانية لليوم الثاني لقمة الرياض لقادة مجموعة العشرين. 

    وخلال كلمته للقمة اقترح بن سلمان عقد قمتين سنوياً لمجموعة العشرين، الأولى افتراضية في منتصف السنة والثانية حضورية بنهاية السنة.

    وقال الأمير محمد: إن "ذلك مبني على نجاح المملكة بعقد قمتين للمجموعة افتراضياً، حيث كانت الأولى في مارس الماضي"، متمنياً من إيطاليا (التي ستتسلم رئاسة القمة) بلورة هذا المقترح. 

    وأشار إلى أن ذلك "يهدف إلى دعم التنسيق الدولي المشترك والخروج بمبادرات وأفكار للتصدي للتحديات، والخروج بأفكار تدعم رفاهية شعوب المجموعة".

    واختتم الأمير محمد بن سلمان كلمته بقوله: يسرني أن أعلن تبني دول مجموعة العشرين للبيان الختامي، مع التنويه إلى أن دولة تركيا أبدت رغبتها في توضيح موقف خاصٍ بها، وستقوم رئاسة مجموعة العشرين بإصدار بيان يوضح موقف تركيا.

    وتعقد القمة في وقت يواجه فيه العالم وباء فيروس كورونا، وقد قادت المجموعة جهودا دولية أفضت إلى التزامات بأكثر من 21 مليار دولار، لدعم إنتاج اللقاحات والدواء وتوزيعها وإتاحتها، كما قامت بضخ أكثر من 11 تريليون دولار لدعم الاقتصاد العالمي لمواجهة تحديات الجائحة.

    وتولت السعودية، أكبر دولة مصدرة للخام في العالم وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة، رئاسة مجموعة العشرين، حيث عقدت قمة استثنائية في مارس 2021، هي القمة الاستثنائية الأولى التي عقدتها المجموعة، نظرا لجائحة كورونا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook