17:27 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال المتخصص بالشأن الإيراني، محمد المذحجي إن إرسال حاملة الطائرات الأمريكية، "يو إس إس نيميتز" إلى مياه الخليج، بالتزامن مع عملية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده بطهران، هدفه تأمين عملية الاغتيال و استدراج إيران إلى مواجهة ما.

    وأضاف المذحجي في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، إن "الجهة التي قامت باغتيال محسن فخري زاده تبعث برسالة إلى إيران مفادها، أن من يختار توقيت التصعيد ليس هو إيران".

    وأشار إلى أن "المفاوضات بشأن الاتفاق النووي الإيراني لن تتأثر بمثل هذه العملية".

    وأوضح أن "إيران لن تبادر بالرد قبل يوم 20 يناير/كانون الثاني القادم وهو موعد تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن"، على حد قوله.

    وكانت البحرية الأمريكية قد نشرت حاملة الطائرات "نيميتز" في الخليج الأسبوع الماضي قبل أيام من مقتل العالم النووي الإيراني.

    وقالت الكوماندر ريبيكا ريباريتش المتحدثة باسم الأسطول الخامس الأمريكي ومقره البحرين، إنه "لا توجد تهديدات معينة دفعت لعودة المجموعة القتالية للحاملة نيميتز".

    وأضافت أن "إعادة الانتشار متصل بخفض عدد القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان".

    وتابعت "هذا الفعل يضمن أن لدينا قدرة كافية للرد على أي تهديد وردع أي خصم عن التحرك ضد قواتنا خلال خفض القوات".

    وأعلنت طهران، يوم الجمعة، اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده بهجوم مسلح قرب طهران.

    وسارع المسؤولون الإيرانيون، إلى تحميل إسرائيل مسؤولية اغتياله، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

    انظر أيضا:

    هل اقتربت إيران من إنتاج القنبلة النووية؟
    "حزب الله": الرد على اغتيال العالم الإيراني فخري زاده بيد إيران
    صحيفة إسرائيلية تضع 4 سيناريوهات قد تلجأ لها إيران انتقاما لفخري زاده
    فخرى زاده... المتهم بأنه العقل المدبر لجهود إيران السرية لتطوير أسلحة نووية
    الكلمات الدلالية:
    حاملة طائرات أمريكية, الخليج, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook